22:14 - 21 يونيو 2019

بوستة من موسم أصيلة : المنتدى ساهم في تحقيق إقلاع تنموي للمدينة

برلمان.كوم-فاطمة خالدي

أكدت مونية بوستة كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أن موسم أصيلة يساهم منذ 41 سنة في تحقيق إنجازات سياحية وبيئية، وثقافية للمدينة في سياق جهد جماعي منسق يهدف إلى تأهيل بنيتها التحتية ومؤسساتها الثقافية والتربوية، كما يساهم في التنشئة الإجتماعية عبر خلق بيئة تربوية تساعد على تأطير الأطفال والشباب وتحفيزهم التعلم والإبداع وحمايتهم من خطر الإنزلاق والإنحراف.

وعرجت المتحدثة خلال كلمة لها في افتتاح منتدى أصيلة اليوم الجمعة 21 يونيو الجاري، على أهم المحطات التي مرت منها المملكة لإحقاق الديموقراطية قائلة “إن الديموقراطية كانت ولاتزال خيارا لامحيد عنه بالنسبة للمملكة المغربية، منذ فجر الإستقلال مرورا بمختلف المحطات الحاسمة في تاريخه، ومنذ اعتلاء الملك محمد السادس عرش أسلافه المنعمين شهد المغرب حركات إصلاحية في شتى المجالات حيث قطع المغرب خطوات هامة في سياق تحقيق الديموقراطية مرتكزا في ذلك على ربط المسؤولية بالمحاسبة”.

وعلى رأس تلك الإصلاحات،تقول بوستة، يأتي دستور سنة 2011، كتنزيل للرؤية الملكية من أجل مغرب ديموقراطي قوي محصن بثوابت يحترم حقوق الفرد والمجتمع وينهض بالتنمية المستدامة كما همت هذه الإصلاحات مجموعة من المؤسسات وكذا قطاعات تنموية، واكبتها استراتجيات قطاعية لتحقيق الإقلاع السوسيو اقتصادي المنشود مع اعتماد المقاربة الجهوية والتشاركية في كل المجالات”.

وهذه المقاربة، تضيف المتحدثة، “تعتبر تحصينا لتوابث نموذج حي وديموقراطي ومبتكر يركز على المشاكل الحقيقية للمواطنين، ويشرك كل الفاعلين والمعنين ويهدف إلى التحسين ونجاعة أفضل”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *