15:30 - 12 فبراير 2020

“بيم” التركية تخرج عن صمتها بعد التهديد بسحب رخصها

برلمان.كوم

بعد أن هددها وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضرالرقمي مولاي حفيظ العلمي بمجلس النواب يوم الإثنين المنصرم، بسحب الترخيص منها وإغلاق متاجرها، إن هي واصلت الاعتماد على السلع التركية، خرجت المتاجر التركية “بيم” عن صمتها لترد على الوزير.

وحسب ما نقلته وكالة الأنباء البريطانية “رويترز”، فإن المدير المالي للشركة هالوك دورتلوغلو أكد اليوم الأربعاء، أن سلسلة متاجر “بيم” تعتمد فقط على نسبة 15 في المائة من المنتجات التركية في رفوفها بالمغرب، موضحا أن “الباقي وهو 85 ٪ من المنتجات المتوفرة في محلات بيم يتم شراؤه من المنتجين المحليين المغاربة”.

وأوضح المتحدث أن “بيم” توظف حوالي 3000 شخص في المغرب، معظمهم من المغاربة، مشيرا إلى أن 500 متجر في البلاد تمثل حوالي 5 ٪ من إجمالي مبيعات السلسلة”.

وأضاف المسؤول التركي “لقد قمنا بزيادة عمليات الشراء من المنتجين المحليين في المغرب بمرور الوقت، وسنواصل القيام بذلك”.

وحققت الشركة 29.7 مليار ليرة (4.93 مليار دولار) كمداخيل في الأشهر التسعة الأولى من عام 2019، وفقا لآخر التقارير المالية لمتاجر التجزئة.

وكان الوزير المغربي قد قال أمام نواب البرلمان إنه طلب من سلسلة التجزئة التركية BIM زيادة نسبة المنتجات المحلية التي تبيعها في البلاد بمقدار النصف على الأقل أو الاستعداد للإغلاق.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *