18:30 - 6 نوفمبر 2018

تجمع نقابي يراسل العثماني وثلاثة وزراء لإنقاذ مصفاة “سامير”

برلمان.كوم-فاطمة خالدي

راسلت المكاتب النقابية لعمال مصفاة “سامير”  كلا من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ووزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، ووزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون، ووزير الطاقة والمعادن عبد العزيز الرباح، مطالبة إياهم بالتدخل من أجل إنقاذ مصفاة “سمير”.

وجاء في الرسالة التي حملت توقيع الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، الفيدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، “في ظل المخاطر الكبرى التي تهدد بقاء واستمرار مصفاة (سامير)، المتوقفة عن الإنتاج منذ أزيد من ثلاث سنوات، وما يترتب عن ذلك من ضياع مصالح البلاد، فإن الجبهة النقابية تجدد النداء والدعوة من أجل المساعدة في تيسير شروط استئناف الإنتاج”.

واستنكرت المكاتب النقابية تصريحات وزير الطاقة والمعادن عزيز الرباح، معتبرة أنها تسير في الاتجاه المعاكس، “والمقوض للجهود التي تبذلها المحكمة التجارية وعموم شرفاء الوطن، في سبيل إنقاذ المصفاة المغربية للبترول وتعزيز الأمن الطاقي الوطني، وكبح جماح الأسعار الملتهبة للمحروقات وتداعياتها على كلفة المعيش اليومي للمواطنين”.

وفي ذات السياق، أوضحت النقابات الثلاث أن المسطرة القضائية استنفذت مداها، وأن إنقاذ المصفاة اليوم أصبح من صميم المسؤوليات الملقاة على عاتق الحكومة باعتبارها مؤتمنة على حماية الحقوق والمصالح والممتلكات، ولكونها الدائن الكبير الذي تتوقف عليه الحلول الممكنة.

ويذكر أن المحكمة التجارية بالدار البيضاء، كانت قد أصدرت حكما يوم أمس الإثنين يقضي بتوقيف الصلاحيات التجارية لمالك “سامير” السعودي محمد العامودي، ومجموعة من إداريي الشركة المذكورة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *