14:33 - 25 مارس 2020

تدفق مستخدمي خدمات المراسلة المجانية لـ”فيسبوك” يسبب للشركة تراجعا في عائداتها

برلمان.كوم-ه ب

بعد فرض الحجر الصحي والمنزلي في مجموعة من دول العالم، اتخذ سكان الأرض “فيسبوك” كوسيلة للترفيه، وكمصدر تتم عن طريقه معرفة جميع الأخبار الخاصة بفيروس “كورونا”، إضافة إلى استخدامه في تواصل مستخدميه مع ذويهم وأحبائهم، مما تسبب في تراجع عائدات الإعلانات التي تعتمد عليها شبكة “فيسبوك”.

ووفقا لمنشور لنائب رئيس التحليلات أليكس شولتز ونائب رئيس الهندسة جاي باريك، فقد ازدادت المكالمات عبر الإنترنت على “مسنجر” و”واتساب” التابعين لـ”فيسبوك” بأكثر من الضعف في المناطق الأكثر تضررا من فيروس كورونا المستجد.

وأبرز المديران شولتز، وباريك، أنه كان معظم الاستخدام المتزايد في خدمات المراسلة المجانية لـ”فيسبوك”، والتي لا تحقق عائدات الإعلانات، وأضافا بالقول “نحن لا نستفيد من الخدمات التي يتم استخدامها أكثر من المعتاد، ونرى تراجعا في نسبة الإعلانات في البلدان التي تتخذ تدابير صارمة للحد من انتشار كوفيد 19”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *