9:24 - 24 فبراير 2020

تفاصيل جريمة قتل راح ضحيتها عشريني يعيش حالة التشرد بأولاد تايمة

برلمان.كوم

تمكنت مصالح الأمن بمدينة أولاد تايمة إقليم تارودانت، ساعات قليلة بعد العثور على جثة متشرد أمس الأحد 23 فبراير الجاري، بشارع محمد الخامس وسط المدينة، من فك لغز هذه الجريمة البشعة التي هزت ساكنة أولاد تايمة والتي راح ضحيتها عشريني معروف بالمنطقة، كان يعيش حالة التشرد.

وحسب مصادر خاصة لموقع “برلمان.كوم”، فإن فصول الجريمة بدأت بعدما عثر أحد عمال النظافة في الساعات الأولى من صباح أمس على جثة شاب في عقده الثاني مهشم الرأس بالشارع المذكور، حيث تظهر عليه آثار الضرب والدماء، إضافة إلى العثور بجانبه على حجرة كبيرة الحجم، يرجح بأنها الأداة التي استعملها الجاني لتصفية الهالك.

وأضافت ذات المصادر، أنه وفور وقوع هذه الجريمة، باشرت عناصر الشرطة القضائية بأولاد تايمة، أبحاثها وتحرياتها، حيث تمكنت من تحديد هوية الفاعل بعدما تم الرجوع لتسجيلات إحدى كاميرات المراقبة المتواجدة بمكان وقوع الجريمة، ليتم تحديد مكان تواجده واعتقاله، حيث تبين فيما بعد أنه هو الآخر يعيش حالة التشرد، وأن خلافا وقع بينه وبين الضحية كان دافعا لقيامه بهذه الجريمة في حقه.

هذا، وقد جرى اقتياد الموقوف لمقر مفوضية الشرطة بأولاد تايمة، حيث تم الاحتفاظ به تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة باستئنافية أكادير، في انتظار تقديمه أمامها، للتحقيق معه ومحاولة معرفة أسباب إقدامه على وضع حد لحياة الحية الهاك.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *