12:30 - 6 أغسطس 2019

تفاعلا مع خطاب الملك.. مجلس النواب يؤكد التزامه بمواكبة تجديد النموذج التنموي

برلمان.كوم

تفاعلا مع الخطاب الذي ألقاه الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش، والذي دعا من خلاله إلى تجديد النموذج التنموي الوطني، دعا مجلس النواب إلى تعبئة المكونات السياسية للمجلس وانخراطها في إنجاز الأوراش وبلورة السياسات والبرامج والإصلاحات التي سيتم إِعمالُها تعزيزا للثقة في المؤسسات ولمسيرة الإصلاح والبناء الاقتصادي وترسيخا للديموقراطية والصرح المؤسساتي الوطني، من مدخل اختصاصاته التشريعية والرقابية وفي مجال تقييم السياسات العمومية.

وأكد المجلس في بلاغ له توصل “برلمان.كوم” بنسخة منه، عزمه على مواصلة الإصلاحات الداخلية الجاري تنفيذها بما يطور أداءه ومردوديته ويعزز ثقة المواطنات والمواطنين في المؤسسات ويحفز على المشاركة وعلى التعبئة السياسية والمدنية، “وهو ما ينبغي أن تنهض به نخب كفأة، ذات مصداقية، تساهم في تحقيق صعود المغرب وتبوئه المكانة التي يستحق بين الأمم المتقدمة، وقادرة على استثمار المنجزات الكبرى التي حققتها المملكة خلال العشرين سنة الماضية، للمضي قدما في مسيرة البناء”.

وجدد المجلس عزم مكوناته على مواكبة الجيل الجديد من الإصلاحات التي رَسَمَ ملامحها الكبرى الملك محمد السادس، بجيل جديد من التشريعات الضرورية والتأطير القانوني اللازم، والحرص على تحديث التشريعات الوطنية وجعلها مواكبة ومتلائمة مع السياقات الجديدة ومستجيبة لحاجيات الاقتصاد والمجتمع والثقافة والخدمات.

وأكد المجلس، أنه سيواصل حرصه على التفعيل الأمثل لأعمال الرقابة البرلمانية بكل مداخلها. وسيتم في هذا الصدد الشروع في إصلاح منظومة الأسئلة الشفوية وجعلها أكثر إنتاجية وجاذبية، مشيرا إلى أنه سيحرص أيضا على ترصيد أعمال اللجن والحرص على تنفيذ التوصيات التي تتوج أعمالها، وبنفس الحرص سيتعاطى المجلس مع ما يتم إنجازه، في إطار مراقبة المالية العمومية والإنفاق العمومي وأداء المؤسسات العمومية في إطار اختصاص المساءلة البرلمانية، واختصاص المجلس في مجال تقييم السياسات العمومية، وفق تعبير ذات البلاغ.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *