10:09 - 10 يناير 2020

تقرير الطبيب الشرعي يكشف أماكن إصابة قتيل قضية سرقة منزل نانسي عجرم

برلمان.كوم-ه ب

تتسارع الأحداث والتطورات غير المتوقعة في قضية مقتل الشاب السوري المدعو قيد حياته محمد حسن الموسى، البالغ من العمر 33 سنة، والذي قُتِل على يد زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، الدكتور فادي الهاشم.

وفي التفاصيل، خرج تقرير الطب الشرعي الخاص بالواقعة يؤكد أن القتيل أصيب بـ 17 طلقة في أماكن متفرقة من جسده فعلا، وهو ما كذبته ماغالي فاضل، مديرة مكتب نانسي عجرم، حيث وصفتها بالتأويلات.

هذا، وأظهر تقرير الطبيب الشرعي، أماكن إصابة السوري، حيث أفاد أن طلقة واحدة أصابت الساعد الأيمن للقتيل، وطلقتان في الكتف الأيسر، وطلقة تحت الإبط الأيسر، و3 طلقات في الصدر، وطلقتان في البطن، و7 طلقات في الجهة الخلفية من الجسم وعلى المؤخرة، وطلقة في الفخذ الأيسر.

ونقلا عن مجموعة من وسائل الإعلام العربية، فيشتبه وجود متورط ثان في قضية مقتل سارق منزل نانسي عجرم، خاصة وأن تقرير الطبيب الشرعي يشدد على أن الرصاص أطلق من الأمام والخلف.

وفي سياق متصل، أصدرت القاضية غادة عون، يوم أمس الخميس قرارات جديدة بشأن الحادث، حيث طالبت فيها بتوسيع التحقيقات في القضية، وذلك من خلال الاستماع مجددا إلى المدعى عليه فادي الهاشم، وتفريغ الهواتف الخلوية التابعة للقتيل والمدعى عليه والعمال في منزله، وسحب الكاميرات الموجودة في المنزل والتي توضح مكان حصول الجريمة بالتحديد، والتحقيق في موضوع إصابة نانسي عجرم، والاستماع إلى أقوالها وعرضها على الطبيب الشرعي.

يذكر أن محامي عائلة قتيل طالب القضاء باحتضان أولاد السوري ورعايتهم، بحسب ما جاء في بيان كتبت عنه وكالة “روسيا اليوم”، إلا أنه لحدود الساعة لم يتم التفرغ لهذا الموضوع بعد، خاصة في ظل ظهور أدلة وتطورات جديدة قد تورط نانسي وزوجها وتغير منحى القضية ضدهما.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *