18:01 - 8 فبراير 2019

تقرير يكشف فضائح بالجملة للملاعب التابعة لجماعة بوانو

برلمان.كوم

كشف تقرير أعدته لجنة تقصي الحقائق حول المرافق الرياضية التابعة لجماعة مكناس، عن خروقات وفضائح بالجملة تعيشها هذه المرافق التي يتواجد جلها وسط مدينة مكناس.

وحسب مصادر لـ”برلمان.كوم”، فالتقرير أعده مستشاورن من جماعة مكناس التي يرأسها البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، عبد الله بوانو، بعد قيامهم بزيارات ميدانية شملت جل المنشآت الرياضية التي تقع فوق تراب الجماعة، حيث أماط اللثام عن مجموعة من الخروقات التي تعيشها هذه المرافق؛ تتمثل في استغلاها من طرف أشخاص غرباء لا تربطهم بالجماعة أية عقدة، هذا ناهيك عن الأندية الحرة كنادي التنس والصيادلة والمحامين والداخلية، التي تذر على مسيريها مداخيل مهمة، في حين لم تؤد مستحقاتها للجماعة منذ ما يزيد عن عشر سنوات.

فضائح أخرى كشف عنها التقرير تتمثل في الحالة المزرية والإهمال الذي تعيشه هذه المرافق التي شيدت فوق أراض تعود ملكيتها للاملاك المخزنية أو الجماعة، فرغم تواجدها بعمق مدينة مكناس، إلا أنها بعيدة عن الاستغلال ولا تذر على الجماعة أية مداخيل، كما هو الشأن لملعب “رأس الغيل”، وقاعة الجومباز النموذجية، ومسبح الرياض ومرافق أخرى باتت تأوي أشخاص غرباء يستغلون السكن الوظيفي المتواجد بها بدون موحب حق.

هذا واستغرقت مناقشة التقرير الذي أعدته لجنة تقصي الحقائق حول المرافق الرياضية التابعة لجماعة مكناس، ما يقارب ساعتين من أشغال دورة فبراير التي انعقدت يوم أمس الخميس، واستمرت إلى غاية الواحدة من صباح اليوم.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *