14:02 - 19 يونيو 2019

تلاميذ يحاصرون أساتذتهم ويرشقونهم بالحجارة بعد انتهائهم من الامتحانات نواحي إنزكان

خالد.أ

أقدمت مجموعة من تلاميذ الثانوية الإعدادية الخوارزمي بالجماعة الترابية القليعة، بعمالة إنزكان أيت ملول، على محاصرة الأطر التربوية والإدارية المكلفة بمراقبة الامتحانات الإشهادية للسنة الثالثة من التعليم الثانوي الإعدادي، بسبب قيامها بواجبها المهني والأخلاقي لمنع الغش، ليتم رشقها بالحجارة من طرف بعض التلاميذ.

وتعود فصول الواقعة، إلى أنه بعد الانتهاء من امتحان مادة التربية الإسلامية أول أمس الإثنين، حيث تحول محيط المؤسسة المذكورة، إلى ما يشبه ساحة حرب، رُشق خلالها مجموعة من الأساتذة المراقبين للامتحانات بالحجارة من طرف مجموعة من التلاميذ، نتج عنه كسر زجاج سياراتهم وإصابة أحدهم بجروح طفيفة، حيث لم يتمكن الأساتذة من الخروج من المؤسسة إلا بعد حضور عناصر الدرك الملكي.

ومباشرة بعد وقوع هذا الحادث، أصدر المكتب الإقليمي للجماعة الوطنية للتعليم بيانا استنكاريا، يندد فيه بالممارسات والضغوطات التي تعرضت لها الأطر التربوية العاملة بالمؤسسة المذكورة.

وجاء في البيان الذي يتوفر “برلمان.كوم” على نسخة منه “أن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم، يستنكر بشدة كل الاعتداءات التي يتعرض لها الأساتذة والأستاذات خلال قيامهم بواجبهم المهني، كما يندد بسياسة الآذان الصماء التي تمارسها الجهات المسؤولة تجاه ما تتعرض له الأطر التربوية، مطالبا بإيجاد حلول عاجلة لما يتعرض له نساء ورجال التعليم والمتمثل في انعدام الأمن بمحيط جميع المؤسسات بالجماعة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *