13:57 - 26 نوفمبر 2018

تمثيلية مجلس النواب بمجلس المنافسة تثير الصراع بين الفرق البرلمانية

برلمان.كوم- لحسن بوشمامة

كشفت مصادر برلمانية لـ”برلمان.كوم“، وجود تنافس قوي بين الفرق البرلمانية داخل مجلس النواب، حول من سيظفر بتمثيل الغرفة الأولى للبرلمان في مجلس المنافسة، بعد تعيين الملك محمد السادس، لإدريس الكراوي رئيسا لهذه المؤسسة الدستورية خلفا لعبد العالي بنعمور.

وأكدت ذات مصادر “برلمان.كوم” أن الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، سيحاول اليوم الإثنين، إيجاد صيغة توافقية في اجتماع ندوة الرؤساء من أجل اختيار النائب البرلماني الذي سيمثل المجلس في مجلس المنافسة، مؤكدا أن هناك تدافعا كبيرا بين أحزاب العدالة والتنمية، والتجمع الوطني للأحرار، والاستقلال، بالإضافة إلى حزب الأصالة والمعاصرة حول هذا الموضوع.

وأضاف المصدر، وجود توجه يقضي بتخلي فريق الأصالة والمعاصرة عن التنافس حول تمثيلية الغرفة الأولى للبرلمان، بمجلس إدريس الكراوي، باعتبار أنه يرأس مجلس المستشارين، مشيرا إلى إمكانية اختيار أحد أعضاء فريق الوحدة والتعادلية التابع لحزب الاستقلال، بسبب مساندة فريق العدالة والتنمية لهذا التوجه من أجل قطع الطريق عن حزب التجمع الوطني للأحرار.

وجدير بالذكر أن مجلس المنافسة يتكون من 12 عضوا بالإضافة إلى رئيسه، ويتم تعيينهم بمقتضى مرسوم لرئيس الحكومة، وطبقا للمادة الثانية من القانون 20.13، فقد أسندت للمجلس مهمة تنظيم المنافسة وضبطها باعتباره هيئة مستقلة، تتمتع بسلطات تقريرية في مجال محاربة الممارسات المنافية لقواعد المنافسة ومراقبة عمليات التركيز الاقتصادي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *