10:04 - 14 فبراير 2020

تنظيم نقابي يُحمل حكومة العثماني مسؤولية استهداف الحريات النقابية

برلمان.كوم - أ.د

دعت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل مناضليها للحضور بكثافة في الوقفات الاحتجاجية المحلية يوم 20 فبراير2020 والمسيرة الوطنية المقررة يوم 23 فبراير 2020 بالدار البيضاء.

وندد التنظيم النقابي في بلاغ له يتوفر برلمان.كوم على نسخة منه بـ”استمرار الهجوم على الحريات النقابية مطالبا الحكومة بتحمل مسؤوليتها في فرض احترام القانون وحل النزاعات الإجتماعية”.

كما عبرت النقابة في ذات البلاغ “عن تضامنها المطلق ومساندتها للعضو “كريم.س” عضو المجلس الوطني للنقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض الذي صدر في حقه حكم من طرف المحكمة الابتدائية بوجدة، والتي تنضاف إلى المحاكمات والمتابعات في حق الإخوة عبد الحق حيسان وعبد الله رحمون وغيرهم، مما يؤكد استهداف الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ومناضليها بسبب مواقفها الثابتة والمبدئية”.

والجدير بالذكر أن النقابة خلصت في اجتماع المكتب التنفيذي يوم الأربعاء 12 فبراير 2020 بالمقر المركزي بالدار البيضاء، في إطار تتبع القضايا والمستجدات السياسية والاقتصادية والاجتماعية إلى تسجيل استمرار مسلسل التضييق على الحريات النقابية ومتابعة المسؤولين النقابيين والتسريحات الجماعية للعمال وعدم احترام قانون الشغل، وتصاعد حدة الاحتقان والنزاعات الاجتماعية في مجموعة من الوحدات الإنتاجية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *