10:22 - 18 سبتمبر 2019

توقيف عون حراسة “عنف لفظيا” سيدة داخل وزارة أمزازي

برلمان.كوم - الجيلالي الطويل

خرجت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي عن صمتها، بخصوص مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع بالمنصات الاجتماعية، يوثق للحظة حدوث شجار أول أمس الإثنين بين مرتفقة وحارس أمن خاص بقاعة الاستقبال المخصصة للمرتفقين.

وأكدت الوزارة في بيان لها يتوفر “برلمان.كوم” على نسخة منه، أنها قامت بتوقيف المعني بالأمر، وذلك لأن ردة فعل عون الحراسة غير لائقة ولا يمكن بأي حال من الأحوال القبول بها، لتنافيها مع الممارسات الإدارية الرامية إلى حسن الاستقبال والاستجابة لاحتياجات المرتفقين والرفع من جودة الخدمات المقدمة لهم، وبالتالي فإنها تتخذ الإجراءات اللازمة لعدم تكرار هذا الحادث مستقبلا.

وقال ذات المصدر، إن التحقيق الذي باشرته في الموضوع استقت من خلاله شهادات جميع الأطراف المعنية، خلص إلى أن الموظفين قاموا باستقبال المواطنة، غير أن التأخر في المصادقة على الوثيقة التي طلبتها يستغرق حيزا من الوقت، وهو ما لم تستسغه.

وكشفت الوزارة، أنه نسبة إلى إفادات الشهود فإن المرتفقة كانت في حالة عصبية واضحة للعيان جعلتها تستعمل أسلوبا لا يليق بالتعامل الإنساني والإداري حيث عمدت إلى سب وشتم الموظفين والمسؤولين بعبارات نابية، استنكارا منها لعدم تلبية حاجتها فورا، الأمر الذي استفز عون الحراسة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *