19:30 - 9 يناير 2019

تولي الداخلية مهام متابعة الحوار الاجتماعي يعكس ضعف حكومة العثماني

برلمان.كوم-عبد الفتاح نعوم

كشف الكاتب العام للمنظمة الديموقراطية للشغل، علي لطفي، عن “استغراب نقابته لتولي وزارة الداخلية مهام متابعة مسلسل الحوار الاجتماعي، في حين أن رئيس الحكومة هو الذي ينبغي عليه أن يتولى ذلك بنفسه”، نظرا لأهمية هذه المسألة بالنسبة للسياسات العمومية في بعدها الاجتماعي.

وأشار لطفي لدى تصريحه لـ”برلمان.كوم” إلى أن هذا الجانب يعني أن حكومة العثماني ضعيفة بما يكفي، وليست لها القدرة على الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع المركزيات النقابية، فضلا عن أن عرضها المقدم سابقا هو عرض هزيل، ولا يرقى إلى مستوى الإجابة عن حاجات الشغيلة المغربية.

وأضاف المتحدث ذاته، أن الحكومة عاجزة عن الدخول في حوار اجتماعي شامل، ولا تلجأ إلى إجراء حوارات شكلية إلا تحت ضغط الشارع والإضرابات واحتجاجات الفئات المهنية، مشيرا إلى الاحتجاجات التي يشنها المهنيون من مختلف القطاعات على إجراءات وتدابير الحكومة التي يقودها “البيجيدي”.

ولفت القيادي ذاته الانتباه إلى أن ثمة حاجة إلى حوار اجتماعي شامل، يسفر عن زيادة حقيقة في الأجوروالتعويضات، ومعاشات المتقاعدين، ويعالج مشاكل المهن المختلفة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *