18:30 - 1 نوفمبر 2019

“تويتر” يحظر الدعايات السياسية اعتبارا من الشهر المقبل

برلمان.كوم

تتجه إدارة شركة تويتر للتواصل الاجتماعي إلى فرض حظر على كافة أنواع الدعاية السياسية على منصتها، وذلك على مستوى العالم اعتبارا من 22 نونبر المقبل حسب ما نقل موقع سكاي نيوز.

وأعلن جاك دورسى، مؤسس شركة تويتر ومديرها التنفيذي، أول أمس الأربعاء ، أن موقع تويتر سيقوم بحظر الإعلانات السياسية على منصته وقال اتخذنا قرارا بوقف كل الإعلانات السياسية على تويتر على الصعيد العالمي و نعتقد أن الوصول للرسالة السياسية يجب أن يكون بالجهد لا بالشراء.

ويأتي هذا القرار في ظل تعرض منصات وسائل التواصل الاجتماعي لضغوط من أجل تنظيم محتواها بعد اتهامات بأن فيسبوك تم استخدامه للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016 والاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وفصَل مؤسس تويتر أسباب القرار في سلسلة من التغريدات عبر الموقع بأن الإعلان عبر الإنترنت قوي للغاية وفعال للغاية بالنسبة للمعلنين التجاريين، إلا أن هذه القوة تجلب مخاطر كبيرة على السياسة، حيث يمكن استخدامها للتأثير على أصوات الناخبين مما يتبعه تأثير على حياة الملايين”.

وأشار الى أن هناك استثناءات من هذا المنع مثل الإعلانات التي تشجع الناخبين على التسجيل وسيتم الإبلاغ عن السياسة النهائية، مع بعض الاستثناءات، بحلول 15 نونبر وسيتم تطبيقها اعتبارا من 22 من الشهر ذاته.

ويُعد تأثير “تويتر” على الانتخابات أكثر من معظم الشبكات الاجتماعية الأخرى، لأن وسائل الإعلام تتجه بشكل أساسي الى هذا التطبيق، و لذلك، يشكل لقاعدة المستخدمين الصغيرة نسبياً تأثيراًكبيراً على الخطاب في البلاد، مما يجعل الموقع أكثر استقطابا للدعاية السياسية يضيف المصدر.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *