16:59 - 15 أكتوبر 2019

جريدة إسبانية تفضح تمويل أجنبي قدم لجمعيتين محسوبتين على “البيجيدي”

برلمان.كوم

نشرت جريدة “أكي ديالو” الإسبانية فضيحة تمويل عمدة برشلونة لجمعيتين تابعتين لحزب العدالة والتنمية، قيمته 21 ألف و 800 أورو.

وحول هوية الجمعيتين، ذكر المقال أن الأمر يتعلق بكل من مكتب الأبحاث و الدراسات في الاقتصاد والتمويلات الإسلامية، وتعاونية الخدمات التمويلية الإسلامية، اللتان تترأسهما البرلمانية نجاة لطفي عن حزب العدالة والتنمية.

وانتقد المقال ازدواجية الجنسية لدى القيادية في حزب العدالة والتنمية، التي تمارس أنشطتها المهنية والسياسية بالمغرب وإسبانيا في الآن نفسه بكل أريحية، رغم أن القانون الإسباني يفرض على المجنسين الجدد التخلي عن جنسيتهم الأصلية.وخلق التمويل الذي حصلت عليه الجمعيتين التابعتين لحزب العدالة والتنمية، موجة جدل واسعة، حيث استغربت الناشطة والمختصة في الدراسات الاسلامية هناء السروحق، هذا الأمر، مؤكدة أن حزب العدالة والتنمية ينتمي إلى تنظيم الإخوان العالمي، الذي يضيق على حريات المرأة، الأمر الذي يتناقض مع مبادئ المجلس البلدي الذي تقوده “ادا كولوا”، الذي منح دعما لجمعيات ستستغله في نشر أفكارها التطرفية وتوسيع قاعدتها بأوروبا وأمريكا اللاتينية، الأمر الذي دفع بالناطق الرسمي للحزب الشعبي الإسباني بمنطقة كطالونيا، إلى توجيه استفسار إلى عمادة برشلونة من أجل الحصول على توضيحات.

وفي ختام المقال، أكدت كاتبته “كريستينا سيكوي”، أن الجمعيتين التابعتين لحزب المصباح، تهدفان الى خلق شبكة لنشر النموذج الاقتصادي الاسلامي، وفرض الجانب “المتطرف” فيه، عن طريق استغلال خطاب اجتماعي، وهو الأمر الذي يتناقض مع الديموقراطية الغربية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *