19:30 - 28 يناير 2020

جمعيات نسائية تطالب بإجراء الخبرة الجينية في قضية “ليلى ومحامي البيجيدي”

برلمان.كوم

طالبت العديد من الفعاليات والجمعيات النسائية بالمغرب، بتأكيد الحق في النسب مع إعمال الخبرة الجينية للطفلة “نور” في ما بات يعرف إعلاميا بقضية “ليلى ومحامي البيجيدي”، والتي اعتقلت بتهمة الخيانة الزوجية والمشاركة فيها والابتزاز والتهديد، بسبب زواجها بـ”الفاتحة” من المحامي محمد طهاري، المنتسب سابقا لحزب العدالة والتنمية.

وقال المصدر نفسه، إنه استناداً إلى مبدإ المساواة أمام القانون وضماناً لمبدإ تكافؤ الفرص في الولوج إلى العدالة وإرساء لقواعد الأمن القضائي وتقوية ثقة المواطنين، فإنها تطالب بـ”تمكين السيدة المعنية من الحق في محاكمة عادلة واعتماد الاتفاقيات الدولية ذات الصلة، وفق ما ينص عليه دستور 2011″.

ومن جهتهم عبرعدد كبير من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي عن غضبهم إزاء الظلم الذي تعرضت له الفتاة “ليلى”، واعتبروا أن ذلك شكلاً من “أشكال العنف والتمييز المسلط على النساء”، مؤكدين على ضمان المساواة أمام القانون.

وجدير بالذكر أن “ليلى” كانت قد اتهمت بالخيانة الزوجية والابتزاز، حيث أدخلت السجن بسبب ذلك، بعدما طالبت “زوجها” بتأكيد نسب ابنتها له، التي نتجت عن علاقة غير موثقة شرعيا، لكن مع تدخل مجموعة من أطراف الدفاع عنها أخلت المحكمة سبيلها وتابعتها في حالة سراح بعدما دفعت كفالة قدرها 5000 ألف درهما.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *