18:50 - 18 سبتمبر 2019

جندي يفر من جحيم البوليسايرو ويعود إلى أرض الوطن

برلمان.كوم - لـ.ع

كشفت مصادر مطلعة أن أحد أعضاء ميليشيات الجبهة الانفصالية يدعى محمد حمدي ولد بوشلكة، فر أخيرا، من حجيم تندوف، ليقرر الذهاب بشكل وصف بـ “الماكر” إلى مدينة العيون حيث تتواجد عائلته.


وأكدت المصادر ذاتها أن هروب محمد بوشلكة شكل صفعة لدى قيادة الجبهة الانفصالية، التي تخشى من فرار المحتجزين والمجندين بميليشياتها عند عائلاتهم بالمغرب بسبب القمع الممارس عليهم بالمخيمات.

ويعود سبب عودة الجندي إلى أرض الوطن إلى حالة الاحتقان داخل مخيمات تندوف، الأمر الذي دفع بالعديد من المحتجزين بالتفكير في الفرار.


من جانبها أطلقت جبهة البوليساريو حملة بحث عن أحد عناصرها، بعدما فقد أثره خلف الجدار العازل مع المغرب .

ووفق ما كشفته مصادر صحراوية فإن الجندي كان برفقة دورية عسكرية تابعة للبوليساريو كانت عائدة من منطقة الكركرات قبل أن تتعطل السيارة التي تقلهم، الأمر الذي حتم على الشاب ترك رفقاءه للبحث عن سيارة أخرى، حتى يعلمها بحادث تعطل السيارة، وقبل ذهابه حمل معه قنينة مياه، وانطلق في اتجاه الجدار العازل قبل أن تنقطع أخباره منذ أسبوع.


اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *