23:10 - 2 ديسمبر 2019

جهاز إنذار داخل قطارات “لخليع” يحول رحلة المسافرين الى جحيم

برلمان.كوم

تسبب جهاز إنذار، تم تركيبه مؤخرا داخل قطارات المكتب الوطني للسكك الحديدية، في تحويل رحلة المسافرين الى جحيم حقيقي، بسبب ضجيجه الذي استمر لساعات دون توقف.

وعاين موقع “برلمان.كوم” صبيحة يومه الاثنين حالة التذمر والغضب التي خلقها صوت جهاز الإنذار الصاخب وسط المسافرين، مما أجبر العديد منهم على تغيير مكان جلوسهم أو الذهاب بحثا عن المراقبين من أجل التدخل لتوقيف الصوت الذي يصدره الجهاز، الذي تجهل آليات تدبيره إدارة المكتب.

وعلاقة بالموضوع، أكد مصدر “برلمان.كوم” أن جهاز الإنذار تم تركيبه في إطار الاتفاقية التي وقع عليها المكتب الوطني للسكك الحديدية، تحت شعار “قطار بدون تدخين”، حيث تم تركيبه لإشعار المراقبين بمكان تواجد المدخنين قصد تحرير مخالفات زجرية ضدهم، وهو عبئ جديد انضاف لسلسة مهام مراقبي القطارات الذين أبدوا عدم رضاهم بخصوص هذا المستجد، الذي وضعهم في فوهة بركان بسبب الضجيج الذي يحدثه والذي ينطلق أوتوماتيكيا.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
  • زكرياء رد

    قطارات لخليع أصبحت تقدِّم خدمات جديدة لزبنائها ،مثال ما وقع ليلة الأحد صبيحة الاثنين للقطار القادم من الدار البيضاء المتوجه إلى وجدة،إذ سجَّل تأخرا عن الوصول بساعتين،فهنيئا لنا بأسرع قطار في البطئ