11:00 - 23 فبراير 2021

حزبان في الحكومة يفجران غضب جبهة إنقاذ ”سامير”

برلمان.كوم-ياسين بن ساسي

سجل المكتب التنفيذي للجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول، باستياء كبير، الموقف السلبي للحكومة المغربية، من خلال رفضها المناقشة في مجلس المستشارين لمقترح قانون تفويت أصول شركة سامير لحساب الدولة المغربية، ومقترح قانون تنظيم أسعار المحروقات.

وحمل المكتب التنفيذي للجبهة، في بلاغه، مسؤولية النزيف المتواصل للثروة الوطنية بشركة سامير المتوقفة عن الاستغلال منذ غشت 2015، للحكومة المغربية.

ومن جهة أخرى، لفت الانتباه إلى أنه في وقت انخرطت غالبية الأحزاب في دعم مقترح القانون، لم يبد حزبا العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار، والكونفدرالية العامة لأرباب العمل، أي تجاوب مع مبادرات الجبهة.

ورحب المكتب بالدعم للمبادرة التشريعية وللترافع المتواصل في اللقاء الذي جمع مؤخرا المكتب التنفيذي للجبهة الوطنية مع رئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس المستشارين، والأمين العام لحزب الحركة الشعبية، ورئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، بالإضافة لطرح مجموعة التقدم والاشتراكية وفريق الاستقلال ونائبا فيدرالية اليسار الديمقراطي بمجلس النواب، لمقترح قانون لتفويت أصول شركة سامير لحساب الدولة المغربية ومقترح قانون لتنظيم أسعار المحروقات.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *