برلمان.كوم - حزب البام حسب توقيت الحسيمة ومراكش وما جاورهما..
22:21 - 16 يونيو 2019

حزب البام حسب توقيت الحسيمة ومراكش وما جاورهما..

برلمان.كوم - أبو أمين

ما يقع حاليا في حزب الأصالة والمعاصرة لا يمكن أن يرضي الخصوم، فكيف له أن يرضي الأصدقاء؟؛ شد وجذب، وعراك وتطاحن، وبلاغات متبادلة،وتهديدات قوية، وتسابق على المقرات، واجتماعات خارج كل الأجندات، وهلم جرا.

في فاس يجتمع الأمين العام الحالي حكيم بنشماس مع من والاه، و يستخدم سلطاته المتبقية في الطرد والتنكيل بمن يعارضه في الضفة الاخرى.وهناك في أكادير يستعد الأمين الجهوي مع فريق تابع لأحمد اخشيشن وفاطمة المنصوري وحلفاءهما من مراكش وسوس وعبدة،  للاجتماع قصد الإيقاع بالزعيم القادم من الريف. فلكأن الأمر يتعلق بحرب “داحس والغبراء” التي نشبت بسبب حصان اسمه “داحس”، وفرس أنثى اسمها “الغبراء”، تسابقا في إطار رهان بين قبيلتين، فاعترض بعض المناوئين طريق الحصان داحس، فسبقته الغبراء، ونشبت واحدة من أطول الحروب البليدة في تاريخ العرب، دامت أكثر من أربعين سنة بين قبيلتي عبس وذبيان.

أما بالنسبة لحزب الأصالة والمعاصرة، فسواء انتصر فصيل أكادير الذي يهيمن عليه المنتمون للنصف الجنوبي من الخريطة، أو فصيل فاس الذي يهيمن عليه التابعون للجزء الشمالي، فإن الخاسر الأكبر هو حزب الأصالة والمعاصرة، الذي تناوب قياديوه على العناية باحتضاره قبل موته، فتطاحنوا داخل بيته من أجل اقتسام الإرث.

والحقائق التي لا يجب أن تخفيها كل هذه التهديدات، والبلاغات المشتركة، والقضايا المرفوعة في المحاكم، هي أن الذين يتصارعون حول أجزاء الجرار، يجهلون أن السر في اختلافهم اليوم هو أنهم لم يبحثوا يوما عن لا عن الأصالة ولا عن المعاصرة، بقدر ما بحثوا عن المصالح والمنفعة، ولذا فإن ما يفرق بينهم،هو أكبر بكثير مما يجمعهم.

وأجزاء هذا الجرار لا يعرف مصدرها إلا القليل من أوائل العارفين بأموره، وذلك بسبب تعدد أصولها وتفرع فصولها. فهو في بداية تكوينه، أريد له أن يكون ملتقى للعديد من التيارات، والحركات، والتوجهات، والمشارب، فحج إليه الاشتراكي، والشيوعي والليبرالي، والرأسمالي، والوسطي، ومن لا مذهب له. كما حج إليه الوصولي، والانتهازي، والتائه، والشارد، والنخبوي، وثري القبيلة، وبعض من فقرائها، ونخبة من فقهائها. فكثرت الأعداد والأحجام، وضاعت الالتقائية والانسجام، وانتسب كل منهم لمن يحميه داخل هذا الكيان المتهالك.

لقد تناوب على قيادة الجرار من كانوا يوما لا يؤمنون إلا بالفكر الشيوعي والصيني-السوفييتي. وجاء من بعدهم جماعة تنحدر من الصحراء، ولها دراية كبيرة بالفكر الكوبي. ثم تلاهما أناس درسوا بفرنسا، وكان مسؤولين عن الأموال وصناديق الرأسمال والأرباح. إلى أن حطت رحال القيادة بمن لم يلج المدارس ومن لا دراية له بالمعارف فيسلمها بعد ذلك لشخص يتباهى بكونه كان معارضا في العهد الماضي، وبأنه تابع دراسته بين زنازن السجون. وتلك علامة تبيح للمتصور أن يرى فيها أن أجزاء “الجرار” مستوردة من  كل جهات العالم، فإذا تعطل في طريقه يصعب إيجاد ميكاني محنك لإصلاحه، أو قائد متميز لقيادته .
إن المصير الذي يلقاه هذا الحزب اليوم، كان متوقعا منذ بعيد، لكونه انحرف عن الرسالة التي جاء من أجلها. ولكونه أصبح كالبقرة الحلوب يشرب البعض من حليبها، وسكاكينهم خلف ظهورهم ليقتسموا لحمها وهم يلاحظون هزالها.

والحقيقة الثانية، هي أن هذا الحزب بدأت معاناته مباشرة بعد مغادرة بعض حكمائه، فلم يعد له أصل من أصالته، وتفرعت فصوله بين القبائل. أما سفينته فحين كانت تتلاطمها أمواج البحر ورياحه العاتية، كان ربابنتها يتعاركون على مقاعد المتعة في الصفوف الأمامية،وكل واحد منهم يردد مقولة أبي فراس الحمداني: “إذا مت ظمآنا فلا نزل القطر”.
نعم نتنهد،بكل أسف وحسرة، للحقائق التي استعرضناها حول حال ومصير حزب الأصالة والمعاصرة،ونقولها ونحن متأكدون بأن حجمه العددي في المؤسسة البرلمانية لهذا الحزب ،لا يعكس حقيقة وضعه الصحي،بما يعطي تطبيقا حقيقيا  للمثل المغربي الشهير: “ألمزوق من برا، آش خبارك من الداخل”.

إن الحرب  التي تحركها خطط، وبلاغات، واجتماعات المتخاصمين داخل حزب الأصالة والمعاصرة، تنتفع بها أحزاب أخرى تترصده حاليا وهو يتمايل في طريقه الى السقوط،وأعينها مركزة على وجهة الهاربين من أزيز الخصام والتنابز. بينما حزب “العدالة والتنمية” يرقص غير بعيد عن رحى هذه المعارك، وهو يردد قصيدة العيطة المشهورة في الثرات المغربي:


هزيت عيني ليك آربي
حطيت عيني وافرح قلبي
يا ما ضربتو ما هنيتونا
ياك تماك ناض الريتول
اللي تهرس ها الكرارس
و اللي تفرما يبقى تما
واللي تحفا ها شربيلي
واللي تعرى ها سلهامي
واللي بغا اللامة يتعام


اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *