برلمان.كوم - حزب "الكتاب" يثمن عمل الحكومة ويدعو إلى ضخ نفس ديموقراطي جديد
14:17 - 16 مايو 2019

حزب “الكتاب” يثمن عمل الحكومة ويدعو إلى ضخ نفس ديموقراطي جديد

برلمان.كوم-ل.ب

تناول المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، على ضوء العرض الذي تقدم به رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أمام البرلمان بغرفتيه في مطلع الأسبوع الجاري.

وأكد المكتب السياسي لحزب “الكتاب” في بلاغه على الطابع الإيجابي للمجهودات الإصلاحية التي تواصلُ الحكومة الحالية الاجتهادَ في بذلها على أكثر من صعيد، “من قبيل الرفع من ميزانيات القطاعات الاجتماعية وخاصة بالنسبية للتعليم والصحة، والرفع من الاعتمادات المخصصة للاستثمار العمومي، وتوقيع اتفاق الحوار الاجتماعي، واستكمال نصوص تنزيل الجهوية والرفع من الإمكانيات المالية المُحَوَّلة لفائدة الجهات، اعتماد الميثاق الوطني للاتمركز الإداري، وكذا تحيين خطة العمل الوطنية في مجال الديموقراطية وحقوق الإنسان وصياغة مخططها التنفيذي”.

كما ثمن البلاغ ما وصفه بـ”مواصلة تغطية التراب الوطني بوثائق التعمير وتعزيز برامج سياسة المدينة وتشجيع السكن الاجتماعي بالوسط القروي، واعتماد الضريبة التصاعدية على الشركات، وإطلاق عملية إرجاع متأخرات الضريبة على القيمة المضافة، والشروع في إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، ومواصلة تنزيل النموذج الطاقي المغربي”.

وتفاعل المكتب السياسي للتقدم والاشتراكية مع حصيلة وزيره في الصحة أنس الدكالي، حيث عبر عن ارتياحه لـ”اعتماد المخطط الوطني للصحة 2025 وتعزيز البنية التحتية الاستشفائية وتحسين المؤشرات الصحية لا سيما بالنسبة لصحة الأمهات والأطفال، ورفع عدد المستفيدين من نظام المساعدة الطبية “راميد”. واستحضر البلاغ التزامَ حزب التقدم والاشتراكية ببرنامج الحكومة وبميثاق أغلبيتها التي هو جزء منها، مؤكدا “من موقعه على مواصلةِ حرصه المسؤول والجدي على الإسهام في الدفع بعجلة الإصلاح والإنجاز نحو أقصى الدرجات الممكنة”.

وبالمقابل، وقف الحزب على مظاهر “القلق السائد في أوساط مجتمعية مختلفة، وبِضُعف الثقة في المؤسسات، وبتعمُّقِ التفاوتات الطبقية والمجالية”، داعيا إلى تجاوزُهَا بالحرص على تثمين وحَمْلِ رصيد المجهودات في المجالات الاقتصادية والاجتماعية بمقاربةٍ سياسية مُؤَطِّرَة ومُــعَــبــِئَـــة من شأنها الإسهامُ في ضخ نَفَسٍ ديموقراطي جديد.

وفي ما يتعلق بالوضع الداخلي للحزب، خصص المكتب السياسي جزءًا من اجتماعه للقاءٍ مع مجلس رئاسة التقدم والاشتراكية، للتداول في أنجع السبل العملية من أجل تفعيل المبادرة التي أقرتها اللجنةُ المركزية بخصوص دعوة الفاعلين السياسيين إلى حوار وطني موضوعُهُ الأوضاعُ العامة الراهنة ببلادنا وسُبُلُ تطويرِهَا، في أفق تجاوز حالة الانحباس والجمود والانتظارية التي تَسِمُ مُعظمَ الإصلاحاتِ الأساسية في شتى المجالات، حيث بعد الاتفاق على التصورات العامة المتصلة بالموضوع، تم إقرار تشكيل فريق عمل يتكلف بإعداد واقتراح الخطوات العملية بهذا الصدد.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *