10:24 - 12 فبراير 2020

حكم الإعدام لقاتل “حنان” يعيد النقاش حول تطبيق العقوبة

برلمان.كوم - الجيلالي الطويل

أثير النقاش مجدداً بين العديد من المواطنين والحقوقيين، حول تطبيق عقوبة الإعدام، إذ انقسموا إلى فريقين، الأول معارض لتطبيق هذه العقوبة ويطالب بحذفها من القانون الجنائي نهائياً، معتبراً أنها غير رادعة، وجعلها حكماً مؤبداً، بينما يرى الفريق الثاني أنه يجب تطبيق هذه العقوبة لكي تردع كل من سولت له نفسه الاعتداء على حرمات الغير وقتل الأشخاص والتمثيل بجثتهم.

وطفا هذا النقاش على السطح مجددا، بعدما أصدرت هيئة الحكم بمحكمة الاستئناف بالرباط، حكماً بالإعدام في حق الملقب بـ”ولد المراكشية”، المجرم المريض نفسياً الذي قتل المسماة قيد حياتها حنان، المعروفة إعلاميا “ببنت الملاح” بطريقة وحشية، حيث عمد أحد المشاركين في هذه الجريمة إلى تصويره وهو يمثل بجثتها قبل الإجهاز عليها بآلة حديدية.

ومن جانبهم اعتبر العديد من نشطاء المنصات الاجتماعية، أن تطبيق عقوبة الإعدام في حق المجرمين مثل قاتل حنان، من شأنه أن يضع حداً لكل المنحرفين الذين يقتلون الأبرياء بدم بارد تحت ذريعة معاناتهم من الأمراض النفسية، أو تحت تاثير مفعول المخدرات.

وجدير بالذكر أن هيئة الحكم قضت في حق المتهم الرئيسي بالإعدام، على خلفية تهم “القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، واستعمال وسائل وحشية لارتكاب فعل قتل، وهتك عرض امرأة بالعنف، فيما حكمت على ثمانية متهمين من شركائه من بينهم مروج الشريط بخمس سنوات سجنا نافذا، بينما منحت البراءة لمتهم واحد توبع في حالة سراح.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *