8:30 - 19 أكتوبر 2018

دراسة: المغاربة يهملون الفحوصات وكل طبيب يجري 25 فحصا يوميا

برلمانكم

خلصت نتائج دراسة أشرف عليها، المرصد الوطني للتنمية البشرية بشراكة مع المدرسة الوطنية للصحة العمومية ومعهد الطب الاستوائي ببلجيكا، والبنك العالمي والمنظمة العالمية للصحة، إلى أن معدلات لجوء المغاربة إلى الفحوصات العلاجية تظل ضعيفة.

وحصرت الدراسة التي حملت عنوان “تقييم خدمات مؤسسات الرعاية الصحية الأولية بالمغرب”، معدلات اللجوء للفحوصات العلاجية  بين 0,71 و0,99 حالة جديدة لكل نسمة سنويا.

وبلغ متوسط عدد الفحوصات التي يجريها كل طبيب يوميا بين 25 و64 فحصا، أما تغطية حالات الوضع فتتراوح بين 10 بالمائة و131 بالمائة. وفق معطيات الدراسة الكمية الحديثة.

وأفادت الدراسة أن ما يميز المراكز الصحية الناجعة عن غيرها يرتبط بالدينامية الداخلية لفريق المركز وعلاقته بالمرتفقين، بالنظر لكون مقدمي الخدمات يتبادلون الثقة ويشعرون بأنهم يساهمون في تحسين صحة الساكنة التي يحرص كافة أفراد الطاقم على ضمان تتبعها.

وفي هذا الصدد، أشار الكاتب العام للمرصد الوطني للتنمية البشرية، الحسن المنصوري، “أن المغرب يتوفر حاليا على أزيد من 2600 مؤسسة للرعاية الصحية الأولية”.

وأوضح ذات المتحدث، أن معدل عدد المؤسسات انتقل حسب تعداد الساكنة من مؤسسة لكل 17000 نسمة في 1980 إلى مؤسسة صحية لكل 12000 نسمة في 2013، في حين أن ساكنة المغرب تقدر بحوالي 33 مليون نسمة منذ خمس سنوات في مقابل 20 مليون نسمة في سنة 1980″.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *