دراسة حديثة تحذر من عواقب وخيمة لعدم ممارسة الأطفال للأنشطة الرياضية – برلمان.كوم

استمعوا لبرلمان راديو

9:05 - 13 فبراير 2023

دراسة حديثة تحذر من عواقب وخيمة لعدم ممارسة الأطفال للأنشطة الرياضية

برلمان.كوم

خلصت دراسة حديثة قام بها التحالف العالمي للأطفال الصحيين النشطين، إلى أن الأطفال عبر العالم يعانون من أزمة خمول بدني.

وبحسب ما نقله موقع ”الجزيرة نت” الإخباري، فإن هذه الدراسة الأولى من نوعها، والتي نشرت شهر أكتوبر 2022، قدمت تقييما شاملا للنشاط البدني بين الأطفال والمراهقين، وتضمنت البيانات التي جُمعت الفترة الزمنية قبل وأثناء جائحة كورونا (كوفيد-19).

ووفقا لذات المصدر، أجرى هذه الدراسة 682 خبيرا قاموا بتقييم 10 مؤشرات شائعة للنشاط البدني للأطفال والمراهقين في أنحاء العالم، إذ توصلت إلى أن النشاط البدني بين الأطفال والمراهقين قبل كورونا -وتحديدا في عام 2016- كان أقل من المستويات الموصى بها بالفعل، أي 60 دقيقة يوميا.

وحذرت هذه الدراسة، من أن نسبة كبيرة من الأطفال والمراهقين الذين لا يمارسون النشاط البدني بالمستوى المطلوب والموصى به معرضون بشكل متزايد للإصابة في سن مبكرة بالأمراض المزمنة ذات الصلة بقلة الحركة، مشيرة إلى أنه في أستراليا على سبيل المثال، يعاني طفل واحد من بين كل 4 أطفال من زيادة الوزن أو السمنة، ويزداد احتمال الإصابة بالسمنة بشكل كبير في مرحلة البلوغ، إذ يعاني تقريبا ثلثا الأستراليين البالغين من زيادة الوزن أو السمنة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *