11:34 - 3 مايو 2021

ديرها غا زوينة.. “الموضة الجديدة .. التبوحيط و موت أحمار”

برلمان.كوم

يثير البرنامج التعليقي “ديرها غا زوينة..”، الذي يبث على القناة الرسمية بمنصة التواصل الاجتماعي “يوتيوب” الخاصة بموقع “برلمان.كوم”، الجدل حول قضايا وملفات ساخنة لشخصيات عامة، حيث تتم صياغتها في قالب ساخر، يجعل العديد من المتابعين يتفاعلون معها (الحلقة) من خلال تعليقاتهم المختلفة والمتباينة.

وفي هذه الحلقة من البرنامج، التي تحمل عنوان : “ديرها غازوينة.. “الموضة الجديدة .. التبوحيط وموت أحمار” تطرقت الزميلة بدرية عطا الله، لملف السجناء المضربين عن الطعام والموضة الجديدة للتي يتبعونها لإثارة الشفقة وتعاطف الرأي العام والأدهى من ذلك يسمون أنفسهم “مناضلين”.

وأوضحت بدرية أن منظمة الصليب الأحمر الدولية ذكرت في تقاريرها أن الاضرابات عن الطعام لا تأخد بعين الاعتبار اذا كان السجين يعامل معاملة تصون كرامته داخل السجن.

وقالت بدرية ” دابا هاد الناس بغاو يضلمو ويهتكوا  الأعراض وما یتشكى منهم حد وما تحكم المحكمة، يعني مفهوم جديد للعدالة الإنسانية”، على حسب تعبيرها.

وتساءلت بدرية عن سبب تبوحيط أمثال عبد الحميد أمين وبنعمرو خصوصا عند تظاهرة أو تجمع، حيث يقومون برمي أنفسهم أرضاً أمام قوات الأمن؟.

لنتابع…

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *