استمعوا لبرلمان راديو

18:40 - 19 أكتوبر 2021

ديرها غا زوينة.. رئيس الجزائر رفع الإيقاع: حرب ما عندها نهاية..وتزوير التاريخ

برلمان.كوم

يثير البرنامج التعليقي “ديرها غا زوينة..”، الذي يبث على القناة الرسمية بمنصة التواصل الاجتماعي “يوتيوب” الخاصة بموقع “برلمان.كوم”، الجدل حول قضايا وملفات ساخنة لشخصيات عامة، حيث تتم صياغتها في قالب ساخر، يجعل العديد من المتابعين يتفاعلون معها (الحلقة) من خلال تعليقاتهم المختلفة والمتباينة.

وفي هذه الحلقة من البرنامج، التي تحمل عنوان” ديرها غا زوينة.. رئيس الجزائر رفع الإيقاع: حرب ما عندها نهاية..وتزوير التاريخ”، تحدثت فيه الزميلة ا بدرية عطا الله عن الخرافات الأخيرة للنظام العسكري الجزائري.

وأكدت بدرية في الحلقة، أن الرئيس الجزائري و”الكبرانات”، أصبحوا مثيرين للسخرية في جميع أنحاء العالم، بسبب التصريحات التي يدلون بها ضد المغرب في كل مرة.

وأوضحت بدرية، أن رئيس الجزائر خرج ليهدد المغرب بحرب ليست لديها نهاية، ورفع الإيقاع، من أجل أن يلهي الجزائريين على همومهم ومشاكلهم.

وتابعت بدرية، الرئيس الجزائري كذب وزور التاريخ، بعدما قام بسرد وقائع تاريخية مغلوطة، مضيفة، أن كل كتب التاريخ، كانت قد أكدت أن العسكر الجزائري هو الذي قام بالاعتداء على العسكر المغربي وهجم على الحدود المغربية سنة 1963، قبل أن تتصدى لهم القوات المسلحة الملكية المغربية، وتلحق بهم هزيمة نكراء.

وأشارت إلى أن الخرافات التي أدلى بها الرئيس عبد المجيد، بخصوص تسليح الأمير المجاهد عبد القادر من طرف الرئيس الأمريكي السابق جورج واشنطن، قصد محاربة فرنسا، لا اساس لها من الصحة، والتاريخ شاهد على ذلك.

وأضافت بدرية، أن الشخص الوحيد الذي كان يساعد الأمير عبد القادر في تلك الفترة بشاهدة التاريخ والمؤرخين، هو السلطان المغربي مولاي عبد الرحمان.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *