14:35 - 16 فبراير 2020

ديكريبطاج.. خبراء يناقشون تحديات مخطط المغرب الأخضر وأهم الأهداف التي حققها

برلمان.كوم

تناول برنامج “décryptage”، المتخصص في التحليلات الرياضية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية خلال حلقته المباشرة، اليوم الأحد، على أثير إذاعة “إم إف إم”، العديد من القضايا المجتمعية من بينها الغموض الذي يلف المشروع المجتمعي لليسار المغربي، ولنضال المرأة المغربية من أجل كسب قوة العيش، بالإضافة مخطط المغرب الأخضر.

وناقش المحللون، في البرنامج الذي يقدمه الأستاذ عبد العزيز الرماني، الغموض الذي يلف المشروع المجتمعي لليسار، والذي أكده القيادي في فيدرالية اليسار محمد الساسي الذي قال “نحن كيسار لم يكن لدينا مشروع واضح نحن نسينا الديموقراطية الداخلية لم ننتبه لها”، مبرزين أن اليسار مطالب بالتفكير في المستقبل “لأن الغموض هذا سيهدر الزمن السياسي ولن يفيد المغاربة في شيء”.

وتساءل الخبراء، “عن الأسباب التي جعلت هذا الغموض يتولد، هل هو غموض مقصود أم غموض طبيعي وعادي؟” مؤكدين أن الشعب المغربي هو الذي أدى الثمن “لذا فإن الشجاعة التي يجب أن تكون هي الاعتراف بالفشل في تدبير الشأن العام في مرحلة من المراحل، والوقوف على المشاكل بشكل دقيق”.

وتطرق المحللون في محور آخر من النقاش إلى تأخر التساقطات المطرية التي من شأنها أن تهدد الفلاحين ومحصولهم الزراعي، وعبروا عن تفاؤلهم بالمخطط المغربي الأخضر، لأنه سيجعل الفلاحة مستقلة عن التساقطات المطرية ولن تكون معتمدة عليها، عن طريق تأمين يغطي بعض الخسائر التي يمكن أن يتكبدها الفلاحون.

وتركز الاستراتيجية الجديدة للمغرب الأخضر، على العنصر البشري وتثمين المرحلة المقبلة، وتمكين 400 ألف أسرة من الولوج إلى المجال الفلاحي كطبقة وسطى، وتهدف أيضا وفق الخبراء إلى خلق جيل جديد من المقاولين عن طريق تثمين مليون هكتار من أراضي الجموع، والتي يمكن أن تقدم 350 ألف مقاول شاب جديد.

وأكد المتحدثون أن هذه الاستراتيجية، جاءت بمفهوم التضامن، هذا المفهوم سهل العمل على الفلاحين، خصوصا في المناطق المعروفة بالملكيات الصغيرة، والتي لا تحفز الاستثمار وتطرح العديد من المشاكل التقنية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *