17:30 - 10 فبراير 2019

رئيسة “الهاكا” تدعو إلى معالجة إعلامية حقوقية ومهنية لقضايا الهجرة

برلمان.كم-ر.ش

دعت لطيفة أخرباش، رئيسة الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، إلى اعتماد تعبئة شاملة، مضاعفة ومستدامة لكل الأطراف المعنية من أجل دعم الممارسات الفضلى في مجال المعالجة الإعلامية لقضايا الهجرة، باعتبارها أبرز القضايا المطروحة اليوم على الأجندة الدولية والتي باتت تسائل سائر المجتمعات، بسياقاتها المختلفة.


واستعرضت أخرباش خلال مشاركتها في لقاء حول موضوع “قضايا الهجرة في وسائل الإعلام بالمغرب”، بعض مظاهر التنميط في المعالجة الإعلامية على الصعيد العالمي، سيما التضخيم والتهويل من حجم الهجرة وتداعياتها، وحصر الهجرة في المعالجة الأمنية والاقتصادية، تسخير الهجرة كموضوع للتدافع السياسي، اختزال تقديم المهاجر في عناصر الإثارة أو في قوالب سلبية، تقليص فرص تحقيق الانسجام المجتمعي وقيم العيش المشترك، مقابل توسيع احتمالات إنتاج خطابات الكراهية والعنصرية والإقصاء.


وقدمت رئيسة “الهاكا”، خلال ذات اللقاء الذي نظمه المجلس الوطني لحقوق الإنسان السبت، بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، مجموعة من الاقتراحات لجعل وسائل الإعلام أداة ديناميكية مؤثرة ومنتجة لقيمة مضافة بخصوص قضايا الهجرة، منها وضع ميثاق أخلاقيات خاص بمعالجة قضايا الهجرة باعتبارها جزءا لا يتجزأ من قضايا حقوق الإنسان، وتنمية قدرات الإعلاميين في المجال، وإنتاج المؤسسات المعنية معطيات دورية حول كيفية تعاطي وسائل الإعلام مع هذه القضايا، بهدف مواكبة الجهود المبذولة وتطويرها وتقييمها، ثم تشجيع البحث الأكاديمي في مجال الإعلام والهجرة.


ويذكر أن مقترحات أخرباش تعزز ما خلصت إليه الهيأة العليا للإتصال في وقت سابق تحديدا يوم 08 دجنبر 2019، وذلك على هامش المؤتمر الدولي للأمم المتحدة حول الهجرة المنعقد بمدينة مراكش، والذي جمع الشبكتين الإفريقية والمتوسطية لهيئات تقنين الاتصال للتبادل حول موضوع دور وسائل الإعلام وهيئات التقنين أمام أزمة المهاجرين واللاجئين.


اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *