10:33 - 11 مارس 2019

ردا على تصريحات الداودي.. نقابة البترول تؤكد أن عودة “سامير”ستخفض سعر الغازوال

برلمان.كوم-ف.خ


ردا على تصريحات الحسين الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، والتي قال فيها إن ملف “سامير” ثقيل، حيث أن الأمر يتعلق بمديونية في حدود 43 ملايير درهم، مشيرا إلى أن إعادة تشغيل المصفاة سيقتضي 3 ملايير دولار”. أكد الحسين اليماني، الكاتب العام لنقابة البترول والغاز، أن إعادة تشغيل المصفاة سيخفض سعر البترول.

وقال النقابي في تصريحات صحفية، ردا على الداودي الذي نظم ندوة نهاية الأسبوع، أن مصفاة المحمدية قابلة للتشغيل في ظرف خمسة أشهر، في حال انتهاء مسلسل التصفية القضائية بشرائها من قبل مستثمر جديد، مؤكدا أن الحكومة تسقط في مفارقة غريبة، فهي تحتج بعدم قدرتها على التدخل، بسبب وجود ملف المصفاة بين أيدي القضاء، لكن وزراءها لا يترددون في الإدلاء بتصريحات لا تخدم مسار بيع وإعادة تشغيل المصفاة.

وأكد اليماني أن مصفاة “سامير” جاهزة للعودة للسوق، بعد ستة أشهر من الإصلاح في أقصى الحدود، حيث سيقتضي ذلك تسخير حوالي 700 مليون درهم من أجل الصيانة، على اعتبار أنه قبل الإغلاق في الخامس من غشت 2015، كان يخصص لذلك ما بين 150 و200 مليون درهم.

وأوضح أن هناك تقديرات أنجزت من قبل الأجراء في الأسبوع الفارط تشير إلى أنه في حال عادت للاشتغال، ستخفض السعر الحالي بما بين درهم و1,20 درهم في اللتر الواحد، على اعتبار أن مردوديتها ستكون مرتفعة، بعد تطهيرها من الديون.

وأضاف المتحدث، أن جعل المصفاة تشتغل بطاقتها القصوى، وخضوعها للتطوير في نشاط الصناعة البتروكيماوية، سيثمن فائض البنزين غير الصافي، وسيرتفع مردويتها، حيث ستكون منافسة على مستوى سوق التكرير الدولي. وفق تعبير اليماني.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *