برلمان.كوم - رغم "صنطيحتها" ماء العينين تتخوف من الإحراج وتتغيب عن رئاسة الجلسة الشفوية
14:25 - 14 يناير 2019

رغم “صنطيحتها” ماء العينين تتخوف من الإحراج وتتغيب عن رئاسة الجلسة الشفوية

برلمان.كوم - ل.ب

علم “برلمان.كوم” أن أمينة ماء العينين البرلمانية “البيجيدية” اعتذرت عن ترأس الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفوية بمجلس النواب اليوم الإثنين، بذريعة تعرضها لوعكة صحية.

مصدر موثوق أكد ل”برلمان.كوم” أن ماء العينين عاشت ساعات من الجحيم خلال اجتماع المجلس الوطني لحزبها أول أمس السبت، حيث تداول عدد من البيجيديين في موضوع الصور التي التقطتها بباريس، وتسببت في إحراج كبير للحزب، خصوصا وأنه عانى من توالي الفضائح التي أضرت بصورته لدى الرأي العام وأدت إلى تراجع شعبيته. وأضاف ذات المصدر أن الانتقادات التي وجهت لها من طرف زملائها في الاجتماع، او من خلال تدوينات على موقع “فيسبوك” كان لها وقع كبير على نفسيتها التي أصبحت مهزوزة.

في ما أكد مصدر برلماني ل”برلمان.كوم” أن سبب اعتذار ماء العينين عن رئاسة جلسة الأسئلة الشفوية لمجلس النواب اليوم الإثنين، مرده أساسا إلى تخوفها من السقوط في الإحراج، في حالة ما إذا سألها أحد النواب حول صورها ، و حول سفرها الى باريس رفقة شخص آخر غير زوجها؟


وكانت ماء العينين قد نشرت على حسابها الخاص صورا من الندوة التي حضرتها إلى جانب “صاحبها” المدعو جواد بنعيسي والإعلامي المقرب من “البيجيدي” سليمان الريسوني بمدينة صفرو، وهو ما اعتبره المتتبعون بالتحدي والإستفزاز لمشاعر المغاربة من خلال تشبثها بمصاحبة بنعيسي في حله وارتحاله داخل وخارج الوطن ضدا على كل الإنتقادات بالرغم من ضرورة احترام فترة العدة.

إلا أنه وكما يقول المغاربة: “جات تكحل ليها واعماتها” إذ كيف يتسنى لها حضور ندوة فضفاضة الموضوع والتغيب عن جلسة دستورية . علما أن برلمان.كوم قد نشر صباح اليوم خبر اعتزام ماء العينين ترأس الجلسة العمومية للأسئلة الشفوية متسائلا عن سر جرأة صاحبة “تخراج العينين” وعدم استحيائها من الرأي العام الذي صب جام غضبه على نفالق وازدواجية خطاب وسلوك “البيجيدي”.

وقدم الموقع نصيحة لرئيس مجلس النواب الحبيب المالكي ليقوم، مباشرة بعد جلسة اليوم، بغسل مقر نواب الأمة و تطهيره (من النفاق!) بدءا بكرسي الرئاسة الذي يجلس عليه.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *