12:05 - 6 ديسمبر 2018

رفاق بنعبد الله يواصلون جلد العثماني بسبب تعثر الحوار الاجتماعي

برلمان.كوم-فاطمة خالدي

بعد انسحاب النقابات من الاجتماع الأخير الذي عقد يوم الإثنين، بمقر رئاسة الحكومة، ورفض الحكومة الاستجابة لإيجاد صيغة توافقية ترضي النقابات، حمل من جديد المكتب السياسي لحزب “التقدم والاشتراكية”، الطرفين تعثر الحوار الاجتماعي.

وأكد بلاغ للحزب توصل “برلمان.كوم” بنسخة منه، أن الطرفين يكرسان تعثر الحوار الاجتماعي، في الوقت الذي يجب أن تكون فيه الأولوية لمبادرة إنقاذ الحوار الاجتماعي بين الحكومة والنقابات العمالية وممثلي المشغلين.

“على أساس تحمل كافة الفرقاء لكامل مسؤولياتهم، لجعله حوارا يفضي في أقرب الأوقات، إلى مخرجات مقبولة من الجميع تمكن من تعزيز السلم الاجتماعي، وتتجاوب مع المطالب المشروعة لمختلف فئات الشغيلة المغربية في العيش الكريم”. وفق تعبير البلاغ.

ونوه الحزب المشارك في الحكومة، بـ”إيجابية الدينامية المتعلقة بتجديد وإحياء عدد من الهيئات والمؤسسات الدستورية التي تضطلع بأدوار هامة في ضمان الشفافية والمنافسة والحكامة والضبط والاقتراح والتقنين في قطاعات حيوية ترتبط بشكل مباشر بالمعيش اليومي للمواطنات والمواطنين، داعياً إلى تواصل هذه الدينامية عبر إخراج باقي هيئات الوساطة المنصوص عليها في الدستور إلى حيز الوجود، وتجديد هياكل مؤسسات أخرى”.

وطالب حزب التقدم والاشتراكية كافة الفاعلين المجتمعيين وفي مقدمتهم الحكومة وأحزاب الأغلبية، إلى “مصاحبة هذه الدينامية بحضور سياسي قوي قائم على الإنصات والتفاعل الإيجابي مع المطالب المعبر عنها، عبر إجراءات وقرارات وتدابير ملموسة، وبذل المجهود التواصلي اللازم الكفيل بتجاوز مظاهر الاحتقان والانسداد”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *