استمعوا لبرلمان راديو

15:15 - 18 مايو 2020

رمضان من كل البلدان.. بيروت وعادة “سيبانة رمضان”

برلمان.كوم خديجة أجغاف

تمتاز دول العالم بعادات وتقاليد تختلف عن بعضها البعض، تبرز في شهر رمضان، سواء بمظاهر الاحتفال أو الاستعدادات لهذا الشهر الكريم، إلا أن رمضان لهذه السنة 1441 هجرية الموافق لـ2020 ميلادية عرف تغيرات عديدة، فجائحة كورونا جعلت بعض العادات واجتماع الناس أكبر خطر يهدد بعدوى الفيروس، لكن هذه العادات لازالت مؤرخة ومتداولة، لذا اختار موقع“برلمان.كوم” سرد بعضا من مظاهر الاحتفال بشهر رمضان الكريم بمجموعة من الدول الإسلامية قبل ظهور فيروس “كوفيد 19”.

عبر هذه السلسلة الرمضانية “رمضان من كل البلدان” يسافر “برلمان.كوم” بقرائه في بعض البلدان للتعرف أكثر على العادات والتقاليد الخاصة بكل دولة إسلامية، حيث سنتوقف في حلقة اليوم عند تقاليد دولة لبنان.

ويشهد الشهر المبارك احتفالات بتقاليد متوارثة عبر الأجيال وعلى رأسها المسحراتي، الذي يجوب الشوارع في أوقات السحر وهو يقرع على طبلة صغيرة، لإيقاظ الناس وقت السحور، من خلال ضربه على الطبل وإنشاده بعض الأشعار والأناشيد والرديّات، ومنها “يا نائم وحّد الدائم”، “يا ناس قوموا على سحوركم.. جاء رمضان ليزوركم”.

ومن التقاليد الرمضانية في العاصمة بيروت، ما يعرف بـ”سيبانة رمضان”، وهي عادة قديمة لا تزال مستمرة إلى اليوم، تتمثل في القيام بنزهة على شاطئ مدينة بيروت تخصص لتناول المأكولات والمشروبات والحلويات في اليوم الأخير من شهر شعبان المعظم قبل انقطاع الصائمين عن الطعام في شهر رمضان المبارك.

وتزدهر في شهر رمضان المبارك تجارة المأكولات والخضار والفواكه والحلويات والعصائر والتمر والمكسّرات، ولا تخلو مائدة في شهر رمضان من سلطة الفتوش التي تضم الكثير من أنواع الخضار مع الخبز المحمص، وهو ما يبدأ به الصائم إفطاره عادة بعد تناوله حساء «الشوربة».

ولا تخلو مائدة في شهر رمضان من سلطة “الفتوش” اللبنانية الشهيرة والتي تضم معظم أنواع الخضار مع الخبر المحمص، وهو ما يبدأ به الصائم إفطاره عادة بعد تناوله حساء “الشوربة”، ومن المشروبات الخاصة بشهر رمضان الجلاب والتمر الهندي وعرق السوس والخرنوب وقمر الدين.

وأما مدفع رمضان فهو تقليد عرفه لبنان، والمقصود منه تنبيه الناس إلى حلول أوقات الإمساك والإفطار في شهر رمضان من خلال إطلاق طلقة مدفعية عند الغروب طيلة أيام شهر رمضان.

ومن العادات المعروفة «فوانيس رمضان» وهي مصابيح مختلفة الألوان والأحجام تستخدم في زينة الشوارع ومداخل المساجد والبيوت كتقليد سنوي يحافظ عليه الناس.

ويحيي المسلمون في لبنان، ليالي رمضان في المساجد والمصليات بصلاة التراويح والدعاء وتلاوة القرءان، كما يحرص قسم آخر على إقامة حفلات للمدائح النبويّة خلال شهر رمضان وتحرص أيضًا بعض الجمعيات الإسلامية على تنظيم مسابقات في قراءة القرءان.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *