20:54 - 13 نوفمبر 2019

زهراش يرد على عبد الحق التازي بخصوص رفع ملتمس للعفو على بوعشرين

برلمان.كوم- ياسن بن ساسي

رد عبد الفتاح زهراش عضو دفاع ضحايا توفيق بوعشرين في تصريح لموقع “برلمان. كوم” على الطلب الذي تقدم به عبد الحق التازي الوزير السابق، المتعلق برفع ملتمس للعفو عن المتهم بوعشرين.

وقال عبد الفتاح زهراش في تصريحه إنه من حق عائلة بوعشرين أن يلتمسوا العفو، ولكن الملف فيه ضحايا تعرضوا للاغتصاب والاتجار بالبشر، بعدما استغل المتهم نفوذه على صحافيات للقيام بأفعاله.

وتساءل زهراش في تصريحه أنه “كيف ينصبون نفسهم للدفاع على بوعشرين وهل هو قاصر، مؤسف أن اليوم يتزايدون على الضحايا والمجتمع والحركة النسائية بقضية بوعشرين”.

وأكد زهراش أن “ما حز في نفسي هو إقدام حسن نجمي على الدفاع على بوعشرين، بعدما كان من أشد المدافعين عن حقوق المرأة”.

وقال عضو هيئة الدفاع في تصريحه “إنهم يدعون على أن المحكمة كانت قاسية في حكمها على بوعشرين، بل العكس فقد تمتع بظروف التخفيف”.

وأشار زهراش في تصريحه إلى أن الضحايا يعانون كثيرا جراء الأفعال التي ارتكبها بوعشرين عليهن، بالإضافة إلى وضعيتهن الصعبة ماديا ونفسيا.

يذكر أن القيادي الاستقلالي عبد الحق التازي خلال محاضرة يوم أمس الثلاثاء حول النموذج الاقتصادي للمقاولة الصحافية، طلب برفع ملتمس للعفو على توفيق بوعشرين.

وكانت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، قد أدانت توفيق بوعشرين مؤسس جريدة “أخبار اليوم” بالسجن 15 سنة نافذة.

ويتابع توفيق بوعشرين بتهم تتعلق ب”الاتجار بالبشر وباستغلال الحاجة والضعف واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك العرض بالعنف، والاغتصاب، ومحاولة الاغتصاب”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *