19:00 - 21 أكتوبر 2019

ساكنة الرباط تشتكي من “حرب الكريموجين” أمام الملاهي الليلة

برلمان.كوم-ه ب

اشتكى مجموعة من المواطنين في مدينة الرباط من المشادات التي تتطور في معظم الأحيان إلى اشتباك وعراك أمام الملاهي الليلية التي يقطنون بجوارها من طرف مرتاديها، حيث أعرب الكثير منهم عن غضبهم، خصوصا أنه في بعض الأحيان تستخدم في هذه “المعارك” قنينات الغاز المسيلة للدموع “الكريموجين”، هذه الأخيرة التي تتسبب في مشاكل صحية كبيرة للأطفال والشيوخ لسرعة انتشارها في الهواء.

وأفاد عدد من ساكنة الرباط المجاورين للملاهي الليلة، أنهم تغاضوا على الصراخ القادم من الملاهي والضجيج الذي يعانون منه، إلا أنهم يرفضون تماما استعمال هذه الوسائل التي تستخدم في السيطرة على الاحتجاجات المدنية وفض التجمعات الاحتجاجية، وإنهاء أعمال الشغب، وليس لمشاكل بسيطة بين طرفين تتحول إلى “حرب للغازات”.

وطالبت الساكنة من السلطات الأمنية التدخل لوقف استعمال هذه الوسائل وعدم السماح لمستعمليها باقتحام الملاهي الليلية، مع تأكديها فرض شروط على أصحاب الحانات والملاهي من بينها تفتيش زبنائها بشكل دقيق.

يذكر أن الغازات المسيلة للدموع، تتكون من جزئيات صلبة متناهية الصغر تتحول إلى غازات تتسبب في إصابة مستنشقيها بالسعال واحتراق الرئتين ودموع العينيين، وتؤدي أحيانا للإصابة بحروق أو بالعمى المؤقت، وتقود في حالات نادرة إلى تقيؤ متواصل يفضي إلى الموت.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *