14:30 - 14 سبتمبر 2018

“ساوند إنيرجي” تسابق الزمن للشروع في استخراج الغاز المغربي لتقليص خسائرها

برلمان.كوم

تكبدت شركة “ساوند إنيرجي” خسائر مهمة قدرت بـ4،4 ملايين دولار في الشطر الأول من السنة الجارية، مسجلة بذلك ارتفاعا بـ12 في المائة مقارنة مع السنة الماضية.

وحسب الشركة، فإن ارتفاع خسائرها مرده إلى تكاليف خارجية ترتبط بالتنقيب على الهيدروكاربونات بالمغرب. واستقر رصيد الشركة البريطانية النقدي في 19 مليون دولار متم شهر يونيو الماضي، لترفع رأسمالها خلال شهر يوليوز المنصرم بـ15 مليون دولار.

وفي شهر غشت، أنهت الشركة برنامج استخلاص البيانات والمعطيات الخاصة باستخراج الغاز من حقل “تندرارة” بالمنطقة الشرقية للمملكة المغربية، وقد مولت هذا البرنامج شركة “شلومبيرجر” التي تعد شريكا لـ”ساوند إنيرجي” في حدود 27،2 مليون دولار. وذلك بهدف تسويق الغاز المغربي في أفق نهاية سنة 2020.

وقدرت شركة “ساوند إنيرجي” حجم الكميات التي سيتم استخراجها يوميا من حقل “تندرارة” بـ60 مليون قدم مكعب لمدة قد تفوق 10 سنوات.

وتسابق الشركة البريطانية الزمن للشروع في استغلال هذه الكميات المهمة من غاز حقل “تندرارة” بغرض التغطية على الخسائر التي تكبدتها مؤخرا والرفع من رأسمالها بما يضمن ارتفاع أسهمها في البورصات العالمية.

وكان وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة قد أعلن في تصريح سابق لموقع برلمان.كوم أن  حقل الغاز بتندرارة سيدخل مرحلة الاستغلال الفعلي قبل متم السنة الجارية.

وأوضح الرباح أن مشروع تندرارة سيدخل في مرحلة الاستغلال وفق ما تم الاتفاق عليه مع شركة “ساوند إنرجي” الموكل إليها رخصة التنقيب في الحقل، وذلك بعد اكتشاف مخزون مهم وقابل للاستخراج بالمنطقة.