13:52 - 14 أغسطس 2019

سخرية النشطاء يتسبب في وفاة “مصلي العجلة” المصري وأزهري يوضح (فيديو)

برلمان.كوم: الجيلالي الطويل

تسببت سخرية وتهكم نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، في وفاة مواطن مصري وذلك على خلفية ما لحقه من أذى بعدما انتشرت صورته وهو يؤدي صلاة عيد الأضحى وهو يمتطي دراجته الهوائية.

ونسبة إلى ما أكدته جريدة القدس العربي، اليوم الأربعاء 14 غشت الجاري، فإن الرجل المسن كان قد أصيب بجلطة أدت إلى دخوله للمستشفى بعدما هاجمه العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وشهروا به لأنه ركب دراجته وأدى صلاة العيد على متنها، ساخرين من طريقة صلاته التي اعتبروها خاطئة.

وفي هذا الصدد قال عبد الله رشدي، الشيخ الأزهري، و إمام مسجد السيدة زينب، إن “الصلاة فوق الدراجة جائزة وصحيحة”، مشيراً إلى أن صلاة المسلم بهذه الطريقة إن كان مريضاً فيأخذ كل الأجر، أما إن كان في صحة جيدة و فعل ذلك خوفاً على دراجته من الضياع فله نصف الاجر.

وأوضح ذات الشيخ الازهري، أن ماقام به “الرجل الطيب لا هو عيب ولا حرام ولا غلط”، مردفاً “أننا كشباب ما بقاش عندنا أدب ولا أخلاق ولا احترام للكبير”، داعيا النشطاء الذين تشاركوا صورة الرجل إلى حذفها لأن ذلك كانت له تداعيات اجتماعية سلبية عليه.

وتحدثت رشدي، عن واقعة الأعرابي الذي تبول في المسجد أيام الرسول صلى الله عليه وسلم، موضحاً أن الرسول كان رحيما به وأمر الصحابة بأن لا يخيفوه وأن يتركوه يكمل تبوله، وقال لهم ” إنما بعتم ميسرين”، ذلك لأن الأعرابي كانت تنقصه بعض الأمور في الدين.

وجدير بالذكر أن عملية التشهير التي تعرض لها الشخص الذي كان معروفا قيد حياته بـ”مصلي العجلة”، أدت إلى دخوله المستشفى بسبب جلطة دماغية أدت إلى وفاته.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *