15:30 - 14 يناير 2020

سلطات جهة البيضاء تُغلق مذابح الأسواق الأسبوعية وتجار اللحوم الحمراء يخرجون للاحتجاج

برلمان.كوم - أ.د

بعد تسجيل خروقات انعدام الشروط الصحية وانعدام وسائل العمل لعدد من مسالخ جهة الدار البيضاء- سطات والحالة المأساوية لوسائل نقل اللحوم، قررت السلطات إغلاق مجموعة من المذابح بالأسواق الأسبوعية والتي يصعب معه مراقبة شاملة لجميع رؤوس المواشي المعروضة للذبح.

قرار إغلاق مجلس الجهة، لمذابح الأسواق الأسبوعية دفع المكتب الجهوي لبائعي اللحوم الحمراء بالتقسيط بجهة الدار اليضاء والضواحي والأسواق الأسبوعية، لتنظيم وقفة احتجاجية اليوم الثلاثاء 14 يناير2020 أمام البرلمان.

وحسب بلاغ الاتحاد العام للمقاولات والمهن “فإن الوقفة الاحتجاجية تأتي من أجل التنديد بالقرار الجائر بإغلاق مجموعة من المذابح والمتخذ بشكل مفاجئ ودون دراسة معمقة لعواقبه الاجتماعية من طرف السلطات الجهوية والإقليمية”.

وطالب البلاغ “بتدخل البرلمان والحكومة من أجل منح مهلة لتأهيل المذابح وإصلاحها بدل إغلاقها وتشريد الآلاف من المهنيين”.

والجدير بالذكر أن قرارمجلس جهة الدار البيضاء-سطات يروم إلى تطويق مصادر الذبيحة والتأكد من الوضع الصحي للذبائح، فيما يتمثل الهدف الرئيسي من العملية، في حصر مصدر ذبح المواشي بالنسبة لمدينة الدارالبيضاء التي تستحوذ وطنيا على أعلى حصة من عدد رؤوس الأغنام والأبقار المعروضة للذبح، وضبط مسار اللحوم بالتقسيط المعروضة للبيع.


اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *