استمعوا لبرلمان راديو

18:51 - 21 يوليو 2021

شارية ونجيم يفضحان “فوربيدن ستوريس” وينفيان تعرضهما للتجسس بنظام “بيكاسوس”

برلمان.كوم

قال إسحاق شارية الأمين العام للحزب المغربي الحر، إنه “تفاجأ بإدراج اسمه وصفته في تقرير منشور على جريدة “لوموند” الفرنسية في عددها الأخير ضمن لائحة من الشخصيات العمومية المغربية التي يدعي التقرير تعرض هواتفها للاختراق بنظام التجسس بيكاسوس”.

وأضاف شارية، ضمن منشور له على حسابه الرسمي فيسبوك، أنه “من أدبيات التحقيقات الصحفية وحتى القضائية ضرورة التواصل مع المعني بالأمر وإخضاع هاتفه للخبرة التقنية”، مؤكدا للرأي العام الوطني والدولي بأن “المشرفين على هذه التحقيقات أو المقال الصحفي لم يكلفوا أنفسهم عناء التواصل معه قبل استخدام معطياته الشخصية في أي مقال أو وسيلة إعلامية”.

وبهذا الخصوص، أكد شارية أن “هاتفه الشخصي لم يكن موضوع أي خبرة كيفما كان نوعها”، مشددا على أنه “سيسلك كافة المساطر القضائية الوطنية والدولية من أجل الحقيقة، خصوصا إذا ثبت لي أن الشركة الإسرائيلية صاحبة برنامج بيكاسوس قد اخترقت فعلا هاتفي وسلمت معطياته الشخصية لمؤسسات دولية وصحف عالمية قصد استعمالها في الضغط أو الابتزاز أو المتاجرة”، يوضح المتحدث.


ومن جهته عبر الصحافي أحمد نجيم، مدير نشر موقع “كود” المغربي، عن استيائه في وقت سابق جراء إدراج اسمه في لائحة الصحفيين الذين يدعي التقرير تعرضهم للتجسس دون تقديم أي توضيحات لا عن سبب تضمين اسمه في اللائحة ولا عن سحبه من قبل منظمة “فوربيدن ستوريس”.

وفي مقال نشره يوم أمس الثلاثاء، أكد نجيم أن ما تدعيه المنظمة المذكورة مجرد عبث و”تبرهيش” قائلا: “دابا هاد الشي ديال التحقيق لأشهر أو سنوات طلع كولو عبث، ما عرفنا منين نشدوهم دابا”.


اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *