استمعوا لبرلمان راديو

17:30 - 21 أبريل 2021

شخصيات تاريخية.. مارتن لوثر كينغ ناضل لحصول السود بأمريكا على حقوقهم السياسية والمدنية

برلمان.كوم

يقرب موقع “برلمان.كوم” خلال شهر رمضان الكريم، قراءه الأعزاء من أبرز الشخصيات التاريخية، من بوابة سلسلة تحمل عنوان “أبرز الشخضيات عبر التاريخ“، بحيث سيتم تناول مسار العديد من الشخصيات الوطنية والأجنبية.

وتتطرق حلقة اليوم من سلسلة “أبرز الشخصيات عبر التاريخ”، لمسار المناضل الأمريكي مارتن لوثر كينغ.

ولد مارتن لوثر كينع يوم 15 يناير 1929 في ممفيس بولاية تينيسي في الولايات المتحدة، دخل المدرسة الابتدائية في أتلانتا عام 1935، ثم التحق بمدرسة بوكر واشنطن، وفي عام 1942 التحق بالجامعة، فدرس في كلية مورهاوس الخاصة بالسود، وفيها حصل على درجة البكالوريوس عام 1948، ثم التحق بجامعة بوسطن وحصل على الدكتوراه في الفلسفة عام 1955.

دافع مارتن لوثر كينغ عن السود في أميركا، مبرزا ما يعانونه من تمييز عنصري واضطهاد، واختار عدم العنف وسيلة لاحتجاجاته طالبا من السود في البداية مقاطعة شركات النقل التي تمارس تمييزا ضدهم.

تعرض للسجن عدة مرات، وفي 30 يناير 1956 تعرض لهجوم بقنبلة وهو يخطب بمونتغمري، فمنع أنصاره الغاضبين من أي رد فعل على هذه المحاولة.

حصل على جائزة نوبل للسلام، وكان أصغر من يحوز عليها، حيث ناضل في سبيل الحرية وحقوق الإنسان.

تم اغتيال مارتن لوثر كينغ يوم 4 إبريل 1968، بعدما أصيب برصاصة من أحد البيض المتعصبين، وهو يستعد لقيادة مظاهرة لإضراب جامعي النفايات في مائة مدينة أميركية.

بعد وفاته منح جائزة الرئاسة للحرية في عهد الرئيس السابق جيمي كارتر، ومنحه الكونغرس ميداليته الذهبية عام 2004، كما أعلنت أميركا عن يوم مارتن لوثر كينغ عيدا سنويا، وهو يوم الاثنين الثالث من يناير من كل سنة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *