10:16 - 24 أبريل 2018

شقيقة الشوباني تتوسط لسعودي عند الوزير الرباح لتمكينه من مليون طن من الفوسفاط

برلمان.كوم

لازالت الفضائح تطارد آل الشوباني وتطفو فوق سطح المشهد السياسي في كل مرة وحين، والتي بات الرأي العام الوطني والمحلي يستنكرها، خصوصا ذلك الجشع الذي يظهره الشقيقان الحبيب وفتيحة الشوباني كلما أتيحت لهما الفرصة بالعبث في المال العام والمصااح الوطنية المؤتمنين عليها.

مصادر عليمة نقلت لـ“برلمان.كوم”، أخبارا تتعلق باتفاق جرى التفاهم عليه مؤخرا بين فتيحة الشوباني مع مساعدها محمد بحو، وهو أحد التقنيين بمدينة الراشيدية، للتوسط لدى الوزير عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، لمصلحة مواطن سعودي يدعى “الحاج مبتولي”.

وتتابع المصادر أن غاية الاتفاق تقضي بتمكين السعودي مبتولي، وهو رجل أعمال مقيم في المغرب، من تحقيق ملتمس له سبق ووضعع لدى المصالح المختصة قصد الحصول على مليون طن من الفوسفاط، بإيعاز من الحبيب الشوباني الذي يعول على عزيز الرباح لقضاء حاجة رجل الأعمال السعودي.

وتضيف المصادر أن فتيحة الشوباني التي تستغل علاقاتها مع مسؤولي “البيجيدي”، وتقوم بالتنسيق مع أخيها الحبيب الشوباني قصد تحسين وضعيتها الاجتماعية، لا تتوانى عن اقتناص فرص استثمارية مع رجال أعمال من الشرق الأوسط، ولإنجاح ذلك، حيث سبق لها وتدخلت لتحصل شركة “مكتال” العملاق الإماراتي المتخصص في التنقيب عن المعادن في المغرب والكائن مقرها بالبيضاء، على تسع رخص للتنقيب على معدن الباريتين والرصاص والنحاس والفضة بإقليمي الراشيدية وتنغير لدى مصلحة المناجم بالراشيدية.