16:30 - 8 نوفمبر 2019

صندوق النقد الدولي يحث المغرب على محاربة الرشوة وتقليص الفوارق

برلمان.كوم -الجيلالي الطويل

حثت بعثة صندوق النقد الدولي، التي قادها نيكولا بلانشي، بعد المباحثات التي أجرتها مع السلطات المغربية، في إطار خط الوقاية والسيولة، الذي أتاحته المؤسسة المالية الدولية للمغرب.

ووضع ذات الصندوق رهن إشارة المغرب خط وقاية وسيولة بقيمة 2,97 مليار دولار لسنتين، والذي يراد منه أن يشكل ضمانة ضد الصدمات الخارجية، حيث سيدعم الجهود التي تبذلها السلطات لمواصلة تعزيز متانة الاقتصاد والعمل من أجل نمو أكبر وأشمل.

وفي سياق متصل اعتبر بلانشي، أمس الخميس، في تصريحات صحفية أن النتائج الماكرو- اقتصادية للمغرب تظل صلبة، رغم عدم استقرار إنتاج الحبوب الذي تراجع بنسبة 49 في المائة في المواسم الأخيرة، وضعف النمو لدى الشركاء التجاريين الرئيسيين للمملكة، متوقعا تراجع النمو الاقتصادي إلى 2,8 في المائة في العام الحالي، مقابل 3 في المائة في العام الماضي، بينما يرتقب أن يستقر التضخم في حدود 0,4 في المائة.

ويشار إلى أن الصندوق، يترقب أن يبقى رصيد المغرب من العملة الصعبة في حدود 25,5 مليار دولار في نهاية العام الحالي، ما يمثل 5,2 أشهر من الواردات، معتبراً أن ذلك الرصيد يجعل المغرب، غير واقع تحت ضغط المضي في تليين سعر صرف الدرهم، حسب بلانشي، الذي أوضح إن كان يؤكد على وجود النية لدى السلطات من أجل التليين التدريجي لنظام الصرف، بما يساعد على امتصاص الصدمات الخارجية والحفاظ على التنافسية.

وجدير بالذكر أن بلانشي شدد على أنه لا يجب الانزلاق إلى الوضعية التي عرفتها بعض البلدان، حيث اعتبر أنها انتظرت طويلا قبل المضي في تليين سعر صرف عملتها.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *