15:51 - 9 يناير 2019

صور ماء العينين تعمق الشرخ بين قيادات البيجيدي

برلمان.كوم

في الوقت الذي أقامت فيه كتائب حزب العدالة والتنمية الدنيا ولم تقعدها من أجل التشكيك في صور النائبة البرلمانية ماء العينين، وهي ترتدي لباسا عصريا وبدون حجاب، عكس اللباس الذي اعتاد المغاربة رؤيتها به، تأكد لدى أعضاء الأمانة العامة للبيجيدي، في اجتماعهم الأخير الذي عُقد يوم السبت الماضي، صحة الصور المتداولة وطالبوا بعدم الخوض في الموضوع.

المصدر الذي سرب الخبر للزميلة “آشكاين”، وطلب عدم كشف هويته، أفاد أن الصور المسربة تسببت في تعميق الشرخ بين التيارين المتناحرين: التيار البنكيراني الذي دافع في البداية عن نظرية فبركة صور ماء العينين، وبأن الحزب مستهدف من خلال هذا الأمر، والتيار العثماني الذي كان على علم مسبقا بصحة الصور المتداولة، خصوصا وأنه كان على اطلاع بسفريات ماء العينين وصداقتها بجواد بنعيسي وأفراد عائلته.

وشدد المصدر على أن أعضاء بتيار العثماني استشاطوا غضبا من زلة ماء العينين، متسائلين عن طبيعة العلاقة “المشبوهة” التي تربطها بشخص يختلف مع توجهات “البيجيدي” حد التناقض، سيما وأنه معروف بانتمائه لجمعية “مالي” التي تدعو جهارا إلى الإفطار العلني في رمضان وعدم تجريم الممارسة الجنسية خارج مؤسسة الزواج، خاصة بعدما تكررت زيارات صاحبة “الفضيحة” لفرنسا، وتعددت لقاءاتها بهذا الشخص في إشارة لجواد بنعيسي، الذي سبق وأن وجه تهديدات خطيرة لـ”البيجيدي” ودعا في تدوينة سابقة على “الفيسبوك” إلى تدميره بسبب توجهاته “الظلامية” على حد تعبيره.

وتلقى المدافعون عن أمينة ماء العينين من داخل حزب “المصباح” صفعة قوية من “أبيهم الروحي” عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، بعدما رفض الخوض في موضوع الصور المسربة مكتفيا بتقديم تصريح مقتضب قال فيه “بحالي بحال المواطنين كاملين ڭالس في داري وتنشوف ذاك الشي”. وهو الموقف الذي شكل صدمة للنائبة البرلمانية ومناصريها علما أنها وهم كانوا من أشد المؤازرين له في محنة إعفائه من تشكيل الحكومة والمدافعين على تمكينه من ولاية ثالثة على رأس حزب العدالة والتنمية قبل أن يتمكن أنصار العثماني من قطع الطريق عليه.

إلى ذلك، كشف مصدر آخر أن الجناح المحافظ بحزب “المصباح” والذي له علاقة وطيدة بحركة التوحيد والإصلاح قد يتجه إلى المطالبة خلال دورة المجلس الوطني التي ستنعقد نهاية الأسبوع الجاري باتخاذ عقوبات تأديبية في حق أمينة ماء العينين، خصوصا في ظل عدم تقبل صقور هذا الجناح بما أقدمت عليه هذه الأخيرة؛ ما تسبب في إفاضة كأس الفضائح التي توالت ابتداء من علاقة الشوباني وسمية بنخلدون مرورا ببنحماد وفاطمة النجاري ومحمد يتيم ومدلكته، واللائحة طويلة…

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *