21:31 - 14 سبتمبر 2019

ضجة في إيطاليا واستنكارات واسعة بعد الاعتداء “العنصري” على طفل مغربي

برلمان.كوم- ل.ع

خلف الاعتداء “العنصري”، الذي تعرض له طفل مغربي وسط مدينة “كوسينزا”، عاصمة جهة “كالابريا”، ضجة واسعة في الصحافة الايطالية وتضامنا غير مسبوق لدى الفعاليات السياسية والمدنية بإيطاليا.


ووفق ما كشفته صحيفة “غازيتا ديل سود” الإيطالية فإن الطبقة السياسية بإيطاليا استنكرت الهجوم العنصري، الذي تعرض له طفل مغربي يبلغ من العمر 3 سنوات، الأسبوع الجاري، من قبل زوجين إيطاليين، حيث أصابه الرجل بركلة في البطن، لأنه اقترب من ابنته المولودة حديثا، التي كانت في عربة الأطفال.


من جانبها كشف موقع “سيكولو ديل إطاليا”، أن جيورديا ميلون، زعيمة حزب “إخوان إيطاليا”، نددت بهذا الهجوم العنصري، واصفة إياه بـ”التصرف غير الإنساني”، معلنة تضامنها مع عائلة الطفل المغربي.


أما الوزير السابق للشباب فقد وصف التصرف المذكور يـ”العدواني” للأب الإيطالي اتجاه طفل “بريئ” لم يتجاوز عمره بعد 3 سنوات، في حين انتقد عمدة “كوسينزا”، هذا “الهجوم، معتبرا إياه بـ “الفظيع” وبعد تلقي الطفل المغربي الركلة، جرى إسعافه من قبل المارة الذين استدعوا سيارة الإسعاف، والشرطة.


و بعد أن حصلت الشرطة الإيطالية على صور الاعتداء من كاميرات المراقبة المثبتة في المنطقة، قامت بالفور بالإبلاغ عن الرجل المعتدي وزوجته بتهمة الاعتداء على طفل قاصر مع إحداث جروح.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *