7:00 - 9 أغسطس 2019

طرد نائبة في البرلمان الكيني بسبب رضيعها

برلمان.كوم

طُردت نائبة من البرلمان الكيني إثر اصطحابها لرضيعها إلى القاعة، ما أدى إلى انسحاب نائبات أخريات من الجلسة تضامناً مع زميلتهن.

وبينما كان البرلمان الكيني يناقش موضوع النزاع الحدودي مع الصومال المجاورة، دخلت النائبة زليخة حسن إلى القاعة و قالت أنها اضطرت إلى اصطحاب طفلها الرضيع (خمسة أشهر) إلى الجلسة بسبب ظرف عائلي طارئ، كما أن البرلمان لا يوفر حضانة للأطفال، وفق ما نشر موقع “بي بي سي”.

غير أن رئيس البرلمان كريستوفر أوموليلي، قال إن تلك الخطوة “لم يسبق لها مثيل”، وأمر بطردها، وتم تعليق عمل الجلسة لمدة 15 دقيقة ، وأوضجت زليخة للصحفيين خارج البرلمان: “بينما نطالب بمزيد من التمثيل النسائي في البرلمان، نحن بحاجة إلى توفير أجواء صديقة للأسرة داخله”.

وأثار طرد النائبة من الجلسة البرلمانية ردود أفعال متباينة داخل المجلس، ووفقاً للوائح البرلمانية لا يُسمح لـ”الغرباء”، ومن ضمنهم الأطفال، بدخول قاعة الجلسات.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *