14:43 - 29 يوليو 2019

طنجة المتوسط يعزز عرض خدماته لفائدة المسافرين بافتتاح وحدة فندقية يديرها الفاعل “أونومو”

برلمان.كوم


في إطار الجهود المتواصلة المبذولة من أجل الارتقاء براحة المسافرين العابرين من الميناء، لاسيما خلال عملية مرحبا، عزز ميناء طنجة المتوسط البنيات التحتية المخصصة لاستقبال المسافرين بافتتاح وحدة فندقية تحمل علامة أونومو (ONOMO) ضمن المركب المينائي.


وأوضح بلاغ لإدارة الميناء، توصل “برلمان.كوم” بنسخة منه، أن هذا الفندق يقع في المبنى المتعدد الخدمات “مركز ميناء طنجة المتوسط” (TMPC)، الذي يضم في الوقت نفسه محطة القطارات ومحطة الحافلات، وهو ما سيمكن الفندق الجديد من استقبال المسافرين سواء عبر القطار أو الحافلات أو السيارات، باستثمار خاص يصل إلى 35 مليون درهم، فندق “أونومو طنجة المتوسط” يمتد على مساحة إجمالية تصل إلى 4200 مترا مربعا موزعة على طابقين. ويضم 94 غرفة بقدرة استيعابية إجمالية تناهز 140 سريرا.

وقال كمال لخماس، مدير ميناء طنجة المتوسط للمسافرين، وفق ذات المصدر، إن “ميناء طنجة المتوسط يعزز أكثر عرض خدماته لفائدة المسافرين، لاسيما خلال هذه الفترة من العام، التي تشهد ارتفاعا مهما في حركة المسافرين بمناسبة عملية مرحبا”. مشيرا إلى أنه “في عام 2018، سافر عبر ميناء طنجة المتوسط أزيد من 2,8 مليون شخص، خاصة خلال فصل الصيف وتزامنا مع عملية “مرحبا”.


من جهته، أفاد مدير فندق “أونومو طنجة المتوسط”، محمد بندراو، بأن “الفندق جاهز لاستقبال الزبائن، بشكل فردي أو جماعي، من أجل إقامة خاصة أو مهنية، وذلك بفضل خدماته في مجال الأكل وقاعة الحفلات. طاقم الفندق المكون من 40 شخصا تلقوا تكوينا صارما وهم في أتم الاستعداد للعمل”.
 
وكشف البلاغ، أن مركز ميناء طنجة المتوسط “TMPC” هو المبنى الأشهر في المركب المينائي صممه المهندس الفرنسي الشهير “جون نوفيل، الحاصل على جائزة بريتكزر (Pritzker)، ويعتبر المبنى ملتقى للاجتماعات واللقاءات ويقع بالقرب من كافة المهنيين ذوي الصلة بالقطاع البحري والمينائي، وتشمل مساحة 29 ألف متر مربع مخصصة للمكاتب ولشريحة واسعة من الخدمات.
 
أما بخصوص فنادق أونومو “ONOMO Hotels”، يشير البلاغ، أنه تم تأسيس سلسلة فنادق أنومو عام 2009. وافتتحت أول وحدة بدكار في عام 2010، تلتها وحدة فندقية جديدة في أبيدجان عام 2010، ثم في ليبروفيل 2012، وفي أكتوبر 2017، فتحت أونومو فصلا جديدا في مغامرة توسع أنشطتها بإفريقيا، حيث انضم مساهمان مؤسساتيان جديدان وقامت بعملية رفع تمويلات بقيمة 160 مليون أورو لتمكين المجموعة من التموقع كأكبر منصة إفريقية في مجال الفندقة في فئة المقاولات الصغيرة والمتوسطة.، وفي يونيو 2018، استحوذت أونومو على المجموعة المغربية “كانتور” (Cantor Hotels)بوحدتيها المفتوحتين بمدينة الرباط و4 وحدات فندقية قيد البناء بالدار البيضاء وطنجة، وحاليا تملك أونومو 18 فندقا ب 9 بلدان إفريقية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *