14:30 - 12 ديسمبر 2019

الانتحار بشفشاون يجمع مديرية الصحة باخصائيين لمعرفة الأسباب

برلمان.كوم - أ.د

قال المديرالجهوي للصحة بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة إكرام عفيفي، إن مصالح الوزارة منكبة على دراسة ظاهرة الانتحار التي يشهدها إقليم شفشاون، متعهدا باتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة هذه الآفة.

وأضاف عفيفي خلال ندوة نظمتها “مجموعة الجماعات الترابية حفظ الصحة لباب القرن والساحل وتزران” أول أمس الثلاثاء بشفشاون، خصصت لتشخيص وضعية القطاع الصحي بإقليم شفشاون، أن أخصائيين من المدرسة الوطنية للصحة العمومية سيشرفون على إنجاز دراسة لمعرفة الأسباب الكامنة وراء تفاقم حوادث الانتحار بالإقليم، حيث سيتم اتخاذ التدابير اللازمة بناءً على نتائجها.

وأكد عفيفي، أنه في إطار التدابير الرامية لمواجهة هذه الظاهرة، سيتم تعزيز الأطر البشرية على صعيد المستشفيات والمستوصفات بإقليم شفشاون من خلال تعيين بعض الأطباء الاختصاصيين، موضحا أنه تم تعيين طبيب نفسي بالمستشفى الإقليمي لشفشاون.  

وبحسب المعطيات المتوفرة بلغت حصيلة حوادث الانتحار التي شهدها إقليم شفشاون، ما مجموعه 32 حالة في سنة 2019، مقابل 29 حالة خلال سنة 2018، فيما أظهرت دراسة سابقة ارتفاع معدل حالات الانتحار لدى الرجال مقارنة بالنساء، ولدى العزاب مقارنة مع المتزوجين والمطلقين والأرامل، وانتشار الظاهرة بالمجال القروي بمعدلات أكبر من الوسط الحضري.

 والجدير بالذكر أنه في تقرير لها، أشارت منظمة الصحة العالمية،أنه خلال كل سنة ينتحر حوالي 800 ألف شخص وتسجل كل40 ثانية عملية انتحار، خاصة في صفوف الشباب، ويصنف المغرب كثاني بلد عربي تسجل فيه أكثر معدلات للانتحار، إذ تقدرها أرقام المنظمة العالمية بـ 5.3 حالات لكل مائة ألف نسمة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *