15:21 - 26 مارس 2019

عاجل.. رئيس الأركان الجزائري يطلب تطبيق المادة 102 من الدستور المتعلقة بشغور منصب رئيس الجمهورية

برلمان.كوم-ع.م

طالب، قبل قليل، القايد صالح، رئيس الأركان الجزائري بتطبيق المادة 102 من الدستور والمتعلقة بشغور منصب رئيس الجمهورية، وذلك في كلمة له خلال زيارة عمل وتفتيش قام بها اليوم الثلاثاء إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة.

وأضاف صالح أنه من الضروري تبني حل يندرج ضمن الإطار الدستوري ويكون مقبولا من طرف كل الأطراف، مشيرا إلى المادة 102 لشغور منصب رئيس الجمهورية.

وتنص المادة 102 من الدستور الجزائري المعدل عام 2016: ” إذا استحال على رئيس الجمهوريّة أن يمارس مهامه بسبب مرض خطير ومزمن، يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوبا، وبعد أن يتثبّت من حقيقة هذا المانع بكلّ الوسائل الملائمة، يقترح بالإجماع على البرلمان التّصريح بثبوت المانع”.

وتشير المادة في بقية فقراتها إلى “أن رئيس مجلس الأمة يتولى رئاسة الدولة بالنيابة لمدة لا تزيد عن 45 بعد إعلان البرلمان ثبوت المانع، أما في حالة استمرار مرض رئيس الدولة بعد ذلك، فذلك يعني استقالته ثم شغور منصبه الذي يتولاه رئيس مجلس الأمة من جديد لمدة لا تزيد عن 90 يوما، تنظم خلالها انتخابات رئاسية لانتخاب رئيس جديد”.

يذكر أن العاصمة الجزائرية، اهتزت اليوم الثلاثاء، على وقع احتجاجات شعبية متجددة، كما شهدت عدة محافظات في البلاد حالة من الشلل عبر الإدارات والمصارف والموانئ، وسط ترقب لما ستتضمنه كلمة قائد الجيش الفريق أحمد قايد صالح.

وعلى مستوى ساحتي البريد المركزي وموريس أودان، فضّل الطلبة قطع إجازتهم وتنظيم وقفة ضخمة، كما تظاهروا على طول المحور الرابط بين شارع باستور والنفق الجامعي.

بدورهم، حرص الفنانون على السير مع الطلبة، فيما اختار عناصر الدفاع المدني تنظيم وقفة احتجاجية صامتة أمام مقر الجهاز شرقي العاصمة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *