19:00 - 7 نوفمبر 2018

عدم احترام الحضور يتسبب في إحراج بنشماش والرميد

برلمان.كوم

شهدت إحدى قاعات مجلس المستشارين صبيحة اليوم ارتباكا حينما أقدم طالب دكتوراه على مقاطعة افتتاح أشغال اليوم الدراسي الذي نظمه المجلس، وذلك احتجاجا على عدم التزام حكيم بنشماش بالوقت الذي كان مقررا بدء النشاط في تمامه، وهو التاسعة صباحا.

وأفاد مصدر مطلع لـ”برلمان.كوم“، أن الافتتاح كان قد تأخر بحوالي الساعتين عن موعده، وبمجرد أن باشر حكيم بنشماش رئيس المجلس افتتاح أشغال اليوم الدراسي، إذ به يفاجأ بطالب منحدر من الأقاليم الجنوبية ينزل من بين الحاضرين، ويطالب بنقطة نظام، ليعلن تذمره وتذمر زملائه من سوء تقدير الحاضرين من طرف حكيم بنشماش، ومصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان.

وبحسب ذات المصدر، فقد أكد الطالب الجامعي المحتج بأن الحاضرين يهتمون بقضايا الفكر وحقوق الإنسان، ولا ينتظرون “التهافت على الحلوى”، وبأن وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان ينبغي عليه أن يعرف بأن احترام وقت المواطنين حق أساسي لهم ينبغي الاهتمام به.

يُشار إلى أن اليوم الدراسي الذي حمل عنوان “الديمقراطية وأسئلة الوساطة”، كان قد أُعلن عن تنظيمه بحسب بلاغ صادر عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وبدعم من مؤسسة “وستمنستر” للديمقراطية، بهدف الوقوف على أدوار مؤسسات الوساطة المرتبطة بالديمقراطية في ترسيخ بناء دولة القانون، وإرساء الثقة بين المجتمع والمؤسسات وتمتين العلاقة بينهما.

الحادثة خلفت استياء شديدا في أوساط المتتبعين، وضمنهم مُعظم من حضر اليوم الدراسي، وأبانت عن حجم الاستهتار بوقت المواطنين الذي يُظهره بين الفينة والأخرى مسؤولون انتخبهم المواطنون، هؤلاء الذين لم يعد في إمكانهم انتظار مزاجية البعض من المسؤولين حتى يجدوا الوقت المناسب لهم لتمكين المواطن من حقه في التواصل معهم.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *