8:05 - 29 أبريل 2021

عضو البرلمان الأوروبي يدعو الاتحاد الأوروبي للسير على خطى البلدان التي اعترفت بمغربية الصحراء

برلمان.كوم محمد طماوي

وجه وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة نداء إلى الاتحاد الأوروبي، دعاه فيه إلى الخروج من نطاقه الضيق والانخراط في الدينامية الإيجابية التي تعرفها الصحراء المغربية معلنا بأن الأمر يتعلق بالتطور الطبيعي للموقف الأمريكي الذي يعتبر منذ عام 2007 مبادرة الحكم الذاتي، تحت السيادة المغربية، أساسا قويا وواقعيا لإيجاد حل نهائي لهذا النزاع الإقليمي (…).

 وقد لقي نداء بوريطة صدى كبيرا لدى المؤسسة الأوروبية، والدليل هو السؤال الذي وجهه عضو البرلمان الأوروبي توماس زديشوفسكي، خلال تدخله يوم 18 فبراير الماضي، إلى نائب رئيس المفوضية والممثل السامي للاتحاد للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بشأن موضوع الصحراء المغربية. 

وقد أوضح زديشوفسكي، خلال هذا التدخل بأن الحالة في إفريقيا قد عرفت تغييرا كبيرا في الأشهر الأخيرة. بحيث اعترفت الولايات المتحدة وإسرائيل بالصحراء المغربية كجزء لا يتجزأ من المغرب. زيادة على أن مطالب المغرب بالصحراء المغربية تحظى بدعم كبير من بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك المجر وبلغاريا ورومانيا وبولندا. وقد أنهى تدخله بالتساؤل حول كيف تنظر دائرة العمل الخارجي الأوروبي إلى هذه التطورات؟ وهل تنوي ذات الدائرة  السير في نفس الاتجاه؟”.

وللتذكير، فإن الإدارة الأمريكية قد اتخذت، في 10 دجنبر 2020، قرارا تاريخيا بالاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه. كما قررت، إسوة بـ15 دولة إفريقية وعربية، فتح قنصلية لها بكل من الداخلة والعيون.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *