2:17 - 15 أبريل 2018

علماء يؤكدون الآثار السلبية للإبر المستخدمة في دراسة الدماغ

برلمان.كوم

أثبت مجموعة من العلماء أن العلوم العصبية قاسية وعنيفة، إذ يعتمد كثير من العلم لدينا على عمليَّات جراحيَّة تفتح الدماغ وتعبث به. ولا يبدو ذلك مريحًا لمن تزعجه مشاهدة الجراحات بسهولة.

وقد تكون الأقطاب الكهربائية أفضل طريقة لدراسة الدماغ، وهي إبر تُغرز في الدماغ. ويستخدم الباحثون هذه الأقطاب لقياس نشاط الخليَّة الدماغية.

ويوضِّح علماء الأعصاب أنَّ دراسة الدماغ بالأقطاب العصبية قد يسبِّب بعض المشكلات، بعض هذه المشكلات يسهل حلُّه بتعديلات هندسية. مثل : تآكل سطح القطب الذي يلامس الخلايا أو انزلاقه أثناء قياس النشاط الدماغي أو تحفيزه.

وقد تؤدِّي هذه المشكلة إلى نتائج خاطئة، إذ تعطي الأقطاب المتآكلة نتائج توحي بضعف الإشارة العصبية. ويصعب أحيانًا تفسير القياسات الناتجة عن هذه الأخطاء نتيجةً لعدم فهم سبب هذه المشكلات وآليَّة حدوثها.

لكنَّ المشكلة الأهمَّ التي عثر عليها العلماء في هذا الصدد، تعود إلى قلَّة المعلومات التي نعرفها عن الدماغ. “فنحن لا نعرف كثيرًا عن استجابة نسيج الدماغ للأقطاب التي تُغرز فيه”.

 

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *